مقالات مختارة - عربي21

مقالات مختارة

ثلاث قنابل موقوتة

إذا ما قدّر لهذا «الربيع الجامعي» أن يتحوّل إلى «ربيع جامعي عالمي» فإنّ تحولاً هائلاً يكون قد طرأ على خارطة الصراع العالمي.

30-Apr-24 04:36 AM

ثلاثة حقوق لا تقبل المساومة: الأرض والأسرى والإعمار

الأرض وتحرير الأرض والوجود في الأرض، شروط وجوبية للإفادة منها في كل الوجوه، لذا تحريرها هدف أساس وعال في جهاد المقاومة، وفي نضال النهضويين من أبناء الوطن.

29-Apr-24 04:24 AM

وما هو الحل لديك أيها الرئيس؟

مصير الضفة الغربية لم يكن بحاجة لما حدث في قطاع غزة، ليتم استبصاره، فهذا هو المشروع الإسرائيلي أساسا منذ اليوم الأول.

29-Apr-24 04:18 AM

ربــيــع الــجــامــعــات

الحراك الطلابي الذي بات حقيقة في الولايات المتحدة، سيجتاح جامعات الدول المؤيدة لدولة الاحتلال بشكل كامل، خاصة في غرب أوروبا كما في وسط القارة.

29-Apr-24 04:10 AM

كلفة ما بعد الحرب لا يذكرها أحد

اللافت للانتباه في تغطية حرب غزة، أنها تغطي كل شيء، عدا التساؤلات التفصيلية حول ما بعد الحرب، والإجابات الدقيقة، وليس الإجابات العامة التي تجدول الأزمات كل مرة.

28-Apr-24 04:43 AM

مكاسب استراتيجية للفلسطينيين

ما يجري في الولايات المتحدة من دعم مساند حام لسياسات المستعمرة، في استعمارها لفلسطين، كل فلسطين، يُماثل ما يجري في بريطانيا التي صنعت المستعمرة وسهلت استعمارها لفلسطين منذ وعد بلفور عام 1917..

27-Apr-24 09:48 AM

الفاشية الجديدة وربيعها الكاذب

هذا الشهر زاخر بمناسبات الذكرى. سياسيا، لعل من أهمها ذكرى الغارات الجوية التي شنتها الطائرات النازية والفاشية على بلدة غرنيكا في إقليم الباسك أثناء الحرب الأهلية الإسبانية..

27-Apr-24 06:44 AM

الربيع الأمريكي الطلابي

المؤثر في هذا الاحتجاج، هو أنه يسائل سلوك الدولة الأمريكية وسياستها الخارجية، ويقيس أفعالها إلى أقوالها، وتصرفاتها إلى نماذجها القيمية والحقوقية، ويتحرى ذكاء براغماتيا عجيبا حينما يمحض القضية في رفع المعاناة الإنسانية عن الشعب الفلسطيني، ومقاومة الإبادة الجماعية التي يتعرض لها، دون أن يسقط في فخ ما يسمى أمريكيا بدعم «الحركات الإرهابية».

26-Apr-24 07:18 AM

انتصار نتنياهو يعني التهجير فقط

أيا تكن نتيجة الحرب الإسرائيلية المتواصلة منذ سبعة أشهر على قطاع غزة، مترافقة بعمليات عسكرية يومية موضعية في الضفة الغربية، فهي خاسرة بالنسبة لإسرائيل وأمريكا.

26-Apr-24 07:15 AM

صفعتان لـ«بلطجي» حارة الشرق الأوسط

أثبتت الصفعة الفلسطينية لإسرائيل قبل مئتي يوم، وأكدت الصفعة الإيرانية قبل عشرة أيام، أن إسرائيل ليست قادرة على حماية من «يستجير بها» ويطبّع علاقاته بها، ولا هي حتى قادرة، بقواها الذاتية، على حماية نفسها، بل هي في حاجة لمن يحميها..

25-Apr-24 07:46 AM

ماذا يحدث في جامعة كولومبيا؟!

الجامعات الأمريكية والغربية عموما تقف اليوم فى معركة حرية الرأي والنزاهة على المحك. فإما أن تحترم قيمها الديمقراطية العتيدة، أو أن تتوقف عن ريائها، وتلقين شعوب العالم دروسا حول الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان..

24-Apr-24 07:34 AM

اعترفوا أولاً بإنسانية الفلسطينيين

على الرغم من تركيز البيت الأبيض على الأزمة الإنسانية - نقص الغذاء والماء والدواء والإسكان - فإن الخسائر الأعمق التي لحقت بالفلسطينيين لا تزال غير موضع تقدير..

24-Apr-24 07:17 AM

استقالات عسكرية بالجملة: تضعضع الجيش الإسرائيلي

لم تعد إسرائيل بعد حكومة اليمين العنصري المتطرف وحرب الإبادة في غزة تلك الدولة التي عرفها العالم قبل السابع من أكتوبر..

24-Apr-24 07:08 AM

شمشون وكاساندرا

نورمان فنكلستين يكتب: ليس كل ما يخشاه الإسرائيليون لا أساس له، فثمة رغبة واسعة النطاق الآن بأن تختفي إسرائيل عن الخريطة، بينما تضاءلت قدرتها على بث الرعب في قلوب جيرانها لإخضاعهم. ولكن إسرائيل تتحمل الوزر الأكبر عن حشر نفسها في هذا الموقف

23-Apr-24 06:50 PM

الغرب وإسرائيل.. خليط تواطؤ البدايات والخطوط الحمراء

اعتادت إسرائيل منذ قامت أن تتحرك ضد الشعب الفلسطيني وضد الشعوب العربية معتمدة على دعم عسكري ومالي ودبلوماسي غربي، كانت دوما في صدارته الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وألمانيا وفرنسا. واعتادت إسرائيل، أيضا ومنذ قيامها، في حروبها ضد العرب واحتلالها لأراضيهم واستيطانها لفلسطين وإلغاء حقوق شعبها أن تتجاوز الخطوط الحمراء التي تحددها لها العواصم الغربية وتتوقع منها عدم المساس بها.

23-Apr-24 05:21 AM

إيران وإسرائيل… ضربات حفظ ماء الوجه

صادق الطائي يكتب: اللافت في الأزمة الأخيرة، تضارب الأخبار في تغطية الأحداث بشكل غير مسبوق مع غياب الطرف المحايد، الذي يمكن أن ينقل صورة أقرب لحقيقة الحدث. فكل طرف من طرفي الصراع أخذ يصرح بأن صواريخه أصابت أهدافها وأوقعت خسائر كبيرة في العدو، وينفي وقوع أي خسائر تسببت بها صواريخ العدو.

22-Apr-24 03:58 AM

خبر عاجل