فلسطين الأرض والهوية

نموذج في العمل الدبلوماسي والإعلامي لتعزيز هوية فلسطين

حسان بلعاوي وظف العمل الدبلوماسي والإعلامي لخدمة الهوية الوطنية الفلسطين
حسان بلعاوي وظف العمل الدبلوماسي والإعلامي لخدمة الهوية الوطنية الفلسطين
يعتبر العمل الدبلوماسي والاعلامي الفلسطيني رافداً هاماً لصيرورة الهوية الوطنية الفلسطينية وتعزيزها في مواجهة الروايات الصهيونية ـ الإسرائيلية الزائفة حول احتلال فلسطين، ناهيك عن الدور الكبير والمؤثر للعمل لدبلوماسي والإعلام في نشر ونقل الرواية الفلسطينية، وتالياً حقوق الشعب الفلسطيني في وطنه الوحيد فلسطين، وفي هذا السياق نستحضر سيرة لرمز فلسطيني في الإعلام والدبلوماسية في ذات الوقت؛ هو حسان بلعاوي أمدّ الله في عمره ورعاه.
   
سيرة حسان بلعاوي

هو إعلامي ودبلوماسي فلسطيني. ولد في 20 تموز/ يوليو عام 1965 في مدينة نابلس. والده هو فتحي قاسم البلعاوي من قرية بلعا، قرب مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية والذي وصفه الشاعر الراحل أحمد دحبور بـ (أبو الوطنية الفلسطينية)، أما والدة حسان فهي زاهرة عمر شريف سعد الدين من مدينة نابلس. ويقيم حالياً في بلجيكا. 

عاش حسان بلعاوي في دولة قطر حتى سن الثامنة عشرة؛ حيث كان والده ووالدته يعملان في حقل التعليم حتى عام 1990. انتقل حسان إلى فرنسا لإتمام دراسته الجامعية نهاية عام 1983، في مدينة بوردو، ثم مدينة بيزانسون، وفي عام 1990، نال حسان شهادة الدبلوم في الترجمة بين اللغتين الفرنسية والعربية، والليسانس في الألسنيات. وهناك انتمى للحركة الطلابية الفلسطينية والعربية، وللعمل السياسي الفلسطيني.

منذ عام 1991 حتى عام 1994، عمل في جهاز الإعلام الموحد في منظمة التحرير الفلسطينية في تونس، كمحرر ومراسل من باريس لمجلة "فلسطين الثورة"، المجلة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية آنذاك. 

عاد إلى فلسطين، وإلى غزة تحديدًا، وبقي فيها حتى آب عام 2006، حيث عمل أولاً في وزارة الإعلام، مسؤولاً للصحافة الأجنبية، وأسس في نفس الفترة البرنامج الفرنسي في تلفزيون فلسطين، وكان مقدمًا لنشرة الأخبار باللغة الفرنسية، ثم انتقل إلى ديوان الرئاسة، وعمل في إدارة الشؤون السياسية، ثم إدارة المراسم. وكان مكلفًا بالترجمة ومتابعة الوفود الفرنسية.

بعد ذلك ابتُعث إلى فرنسا، حيث عمل مسؤولًا للإعلام في بعثة فلسطين بباريس، ثم بعثة فلسطين لدى اليونسكو حتى نهاية 2010، وكلف خلال تلك الفترة بإدارة ملف الإعلام في احتفالية "القدس عاصمة الثقافة العربية 2009"، في رام الله. 

مع مطلع عام 2011، عاد إلى رام الله، والتحق بوزارة الخارجية، مديرًا لوحدة الإعلام حتى نهاية 2012، حيث عاد للدراسة في المدرسة الوطنية للإدارة ENA في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، ونال في صيف 2013 دبلوم المدرسة، بالإضافة لماجستير في الدراسات الأوروبية من جامعة السوربون، وحصل في نفس الفترة على دورة في قسم الإعلام بمتحف اللوفر. منذ حزيران 2014، ابتُعث من جديد للعمل الدبلوماسي في بعثة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي، إلى بلجيكا لوكسمبورغ، مستشارًا للعلاقات الثنائية. 

إصداراته

صدر للكاتب والاعلامي حسان بلعاوي في نهاية عام 2008 كتاب باللغة الفرنسية بعنوان "غزة في كواليس الحركة الوطنية الفلسطينية" عن واحدة من أهم دور النشر الفرنسية في باريس. كما صدر له في أكتوبر 2017 عن دار الشروق في الأردن بعنوان "غزة والحركة الوطنية الفلسطينية". يعمل حاليا على أكثر من مشروع كتاب، أحدهم بعنوان "بلجيكا الفلسطينية" وشارك بأكثر من فيلم وثائقي يتعلق بالقضية الفلسطينية الأول يتعلق بالعلاقة بين حركات التحرر الوطني بين آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية والثاني عن الشهيد نعيم خضر أول مدير لمكتب منطمة التحرير الفلسطينية في بلجيكا. 

يساهم في بعض الفعاليات الثفافيةالمجتمعية، مثل "مجلس مواطني البحر الأبيض المتوسط"، حيث أنه عضو في المجلس الاستشاري لهذه المؤسسة المتوسطية والتي تسعى إلى تنمية الروابط الثقافية، الأكاديمية والمجتمعية لشعوب البحر الأبيض المتوسط. يشارك بمداخلات في العديد من المنتديات الثقافية العربية. 

صدر له خلال عام 2021 عن دار الشروق للنشر والتوزيع في الاردن، كتابا بعنوان " غزة والحركة الوطنية الفلسطينية". وكان لي الشرف أن ألتقي به في مدينة أوترخت الهولندية يوم السبت السابع عشر من ايلول/ سبتمبرالمنصرم، كمعقب ومحاور حول كتابي الإلكتروني الصادر أخيراً والذي تمّ إطلاقه والموسوم (سيرورة الهوية والوطنية والثقافية الفلسطينية)؛ حيث كان لأسئلة وإضافات الإعلامي والدبوماسي بالغ الأثر والصدى في إمكانية تطوير عملي بالموسوعة في مقبل الأيام بالاعتماد على عدة توصيات في نهاية عرض الكتاب والنقاشات التي دارت مع الحضور، كان من أهمها إنشاء شبكة بحثية من الشباب الفلسطيني في كافة أماكن تواجد الشعب الفلسطيني في داخل فلسطين والمهاجرالقريبة والبعيدة، بغرض توثيق نتاجات الشعب الفلسطيني في كافة مسارات الحياة كونها أحد عناصر الهوية الوطنية الفلسطينية المتجذرة في عمق الوطن والتاريخ .

*كاتب فلسطيني مقيم في هولندا

النقاش (0)