سياسة دولية

"إلا رسول الله" على برجين بقطر.. وغضب مستمر من الهند

استدعت الخارجية القطرية في وقت سابق سفير الهند لدى الدوحة للاحتجاج على الإساءة للرسول ﷺ- تويتر
استدعت الخارجية القطرية في وقت سابق سفير الهند لدى الدوحة للاحتجاج على الإساءة للرسول ﷺ- تويتر

تزين برجا لوسيل في العاصمة القطرية الدوحة، الثلاثاء، بعبارة "إلا رسول الله"، احتجاجا على إساءة مسؤولَين في حزب "بهاراتيا جناتا" الهندي الحاكم لمقام النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، فيما انتشر الوسم على منصات التواصل الاجتماعي.


وجاء ذلك في أعقاب الموقف الرسمي القطري الرافض للإساءة لمقام النبي الكريم ﷺ والدين الإسلامي، حيث طالبت قطر الحكومة الهندية بالاعتذار.

 

 

 

 


والأحد، استدعت الخارجية القطرية سفير الهند لدى الدوحة ديباك ميتال وسلمته مذكرة احتجاج طالبت فيها باعتذار علني وإدانة فورية لهذه الإساءة.


وأكدت أن هذه التصريحات المعادية للإسلام تستفز مشاعر أكثر من ملياري مسلم في أنحاء العالم.
واستدعت عواصم أخرى عربية وإسلامية سفراء الهند لديها احتجاجا على هذه الإساءات التي أثارت احتجاجات منددة في دول عديدة.

 

 

 

 

 


ووردت أنباء عن اضطرابات متفرقة في أجزاء أخرى من الهند بعدما أدلت نوبور شارما المتحدثة باسم حزب "بهاراتيا جاناتا" بتصريحات مسيئة للنبي محمد ﷺ خلال مناظرة تلفزيونية. وما زالت الهند تعيش كابوسا دبلوماسيا بسبب التعليقات المثيرة للجدل.


وقد أغضبت تعليقات نوبور شارما، التي أدلت بها خلال نقاش تلفزيوني، المسلمين في الهند، كما أنها أغضبت أكثر من عشر دول إسلامية، مثل قطر والسعودية والإمارات وسلطنة عمان وإندونيسيا وماليزيا وباكستان وإيران وأفغانستان، وقد طالبت الحكومة الهندية بالاعتذار.


وعلّق حزب "بهاراتيا جاناتا" عضوية نوبور شارما. وفصلت المسؤولة الإعلامية للحزب في دلهي، نافين كومار جندال، على خلفية مشاركة صور التعليقات المذكورة على "تويتر".


وقال حزب "بهاراتيا جاناتا" في بيان صدر عنه إنه "ضد أي أيديولوجيا تهين وتحقر أي طائفة أو ديانة"، وإنه لا يشجع الأشخاص الذين يفعلون ذلك ولا يشجع أفكارهم، فيما رفضت الحكومة تقديم اعتذارات رسمية.

 

اقرأ أيضا: اعتقال قيادي بحزب مودي بسبب تصريحات معادية للمسلمين

من جهة أخرى، أطلق النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة للتنديد بالتصريحات الهندية مطالبين الحكومة بتقديم الاعتذار.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


النقاش (3)
احمد
الأربعاء، 08-06-2022 01:19 م
ايران (( الاسلاميه )) و عراق المرجعيات و حسن بطه و الحوثي كلهم لم ينبتوا بشفه و كأن للامر يسرهم لانت نصف عقيده الشيعه خاصه في كرنفالات عاشوراء و غيرها مستمده من الهندوسيه
قاطعوا الهند
الأربعاء، 08-06-2022 12:02 م
الرد على هؤلاء الخنازير وغيرهم... هو عدم شراء منتجاتهم فهم يعبدون المال...وما فرنسا ببعيد ...المقاطعه هو الحل ابدأ بنفسك
"إلا رسول الله"
الأربعاء، 08-06-2022 08:57 ص
إن أردت الإسلام فالطريق يراه الأعمى .. أو أردت الكلام الفارغ ففي الهند يعبدون البقر.