سياسة عربية

اكتفاء عربي بإدانة العدوان.. والسيسي يعلق على الوساطة

استشهد وأصيب العشرات بالقصف الإسرائيلي على قطاع غزة- جيتي
استشهد وأصيب العشرات بالقصف الإسرائيلي على قطاع غزة- جيتي

اكتفت دول عربية بالتنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي راح ضحيته أكثر من 15 شهيدا بينهم مدنيون.

 

وأعربت وزارة الخارجية السعودية عن "إدانتها، واستنكارها للهجوم الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة".

 

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته لإنهاء التصعيد، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين، وبذل كافة الجهود لإنهاء "هذا الصراع الذي طال أمده".

 

 

pic.twitter.com/z2aoUbmYxe
— وزارة الخارجية 🇸🇦 (@KSAMOFA) August 6, 2022

 

إدانات متواصلة

 

أدانت الخارجية اللبنانية العدوان الإسرائيلي، وقالت في بيان إنها "تدعو المجتمع الدولي للتدخل السريع لوقف هذا الاعتداء فورا، والطلب من إسرائيل التقيد بالقرارات الأممية، حفاظا على المدنيين الفلسطينيين الذين يعانون الأمرّين من  الحصار الإسرائيلي الظالم".

 

فيما قالت وزارة الخارجية العراقية، إن "العراق يدين ويستنكر العدوان الصهيوني الذي استهدف مناطق متعددة في غزة، ويؤكد على أن لغة العنف التي ينتهجها الكيان الصهيوني تنبئ بمزيد من الاحتقان وتكرس مناخ التوتر".

 

بدورها، أعربت وزارة الخارجية الكويتية عن إدانة واستنكار بأشد العبارات، العدوان الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلية على قطاع غزة.

وأوضحت الخارجية الكويتية أن "هذا العدوان الغاشم يأتي استمرارا للجرائم التي تقوم بها قوات الاحتلال وإصرارا على انتهاكها السافر لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".

 

بدوره، أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط العدوان الإسرائيلي، مناشدا "المجتمع الدولي وكافة الأطراف ذات التأثير الدولي التدخل لتحقيق وقف لإطلاق النار".

 

وأصدر جمال رشدي، المتحدث باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية بيانا قال فيه إن أبو الغيط "شدد على ضرورة قيام حكومة كيان الاحتلال بوقف فوري للعمليات العسكرية".

 

وعبّرت الخارجية الليبية، عن إدانتها واستنكارها الشديدين "للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحي بينهم نساء وأطفال".


وطالبت "المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفاعل لوقف التصعيد وتحمل مسؤوليته القانونية والأخلاقية إزاء الشعب الفلسطيني وتوفير الحماية له".

 

مفتي سلطنة عمان

 

ندد مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد بن أحمد الخليلي، بالعدوان الإسرائيلي، قائلا: "إنّا لنُدين العدوان الغاشم الذي شنّه الكيان الصهيوني على المواطنين رجالًا ونساءً في أرض ‎فلسطين المحتلة وفي قطاع ‎غزة".

وأضاف: "وإنّا إذ نُدين هذا الإجرام السافر لندعو الأمة الإسلامية جميعًا أن تقف بكل قوة في وجه الكيان الصهيوني المعتدي، وأن تساند بالحال والمال إخواننا في الأرض المحتلة وفي قطاع غزة".

النقاش (4)
ناقد لا حاقد
الأحد، 07-08-2022 05:42 ص
سبحان تللةفقط قبل شهر كان جيش عصابات عسكر الجزائر يهتفون لغزة و كان معهم وزير خارجية بشار سفاح الشام و بالطبع رئيس المكتب السياسي لحماس....أين هي الهتافات ؟ اما فقط تمثيليات ....لقد فضحكم الله جميعا يا منافقين .... ماذا تغير منذ فترة المقبور مبارك و القذافي و بن علي و علي عبد الله صالح و عمر البشير يعني الزعماء المقبوريين القدماء ....لا شيء سوى التنديد تبا لكم جميعا
حمدى مرجان
الأحد، 07-08-2022 02:28 ص
بعد زيارة " ترامب " تم حصار قطر ، وبعد زيارة " بايدن " ليس فقط حصار المقاومة او اخمادها ، ولكن تصفية القضية الفلسطينية من اساسها ، والمتآمرون هم نفسهم في الحالتين ،فهم مدينون لامريكا بكراسيهم ، فمن منهم لم يأت به " بولتون " يستطيع في اى وقت تغييره ، فلم تصدر ابو معزة والبظرين اى بيان ، " حتي الشجب ما اقدرش عليه " ، و " ابو الخرى " يكفي فساه وقال " عبده الدولي " يجب حل المشكلة سلميا بين روسيا واوكرانيا، ولا يستطيع ابو منشار منع الطيران فوق الكعبة ، لان طلب تعينه موجود علي المكتب البيضاوى ، ولكن بدون توقيع ، " لكم الذل والهوان ايها الشعوب العربية ان كنتم اصلا تستحقون الحياة "
محمد غازى
السبت، 06-08-2022 11:33 م
هل لاحظتم خبر ألإعلان على هذه ألجريده ألغراء عربى 21؟ "إكتفاء عربى بإدانة ألعدوان" هل فهم ألمسؤولين ألعرب ، ماذا قصدت هذه ألجريدة ألعظيمة ألتى لا تبخل على قراءها بنشر ألأخبار كاملة، مهما كلفها ألأمر من مصادر وترجمه وغيرها ليكون ألخبر كاملا لقراءها. بلغتى أنا ألجرريده تقول "عيب عليكم ياعرب، تتركوا غزة تتلقى بين حين وآخر إعتداءات إسرائيل ألوحشية على ألقطاع وتكتفون فقط بالتنديد، وهذا أضعف إلأيمان! هل تذكرون ياعرب، ألخراب ألذى أحدثته إسرائيل فى ألقطاع، وقامت فيه بهدم ألأبراج ألسكنية فى ألقطاع، ولا تزال مهدمة حتى يومنا ألحاضر، بسبب ألحصائر ألثنائى، من قبل إسرائيل، ومصر ألتى كانت عربية، وأصبحت بعهد ألسيسى صهيونية بإمتياز!!! ألحصار المصرى على غزة أشد مليون مرة من ألحصار ألإسرائيلى عليها! لا أريد ألتمادى فى لوم مصر، لأن هناك حصارا آخر من قبل سلطة عباس على ألقطاع ألذى يئن ويصرخ بسبب أن مستشفياته حتى مستشفياته، لا يوجد لديها أللازم لإسعاف ألجرحى . لك ألله ياغزة ألعزة، لك ألله ياغزة ألأحرار وللعرب ألمتخاذلين وعلى رأسهم سلطة ألتنسيق ألأمنى ألخزى والعار........
ابوعمر
السبت، 06-08-2022 07:34 م
العربان يدينون...بعد حصولهم على رخصة التنديد من امريكا.....وطز في القادة والؤساء العربان وطز في مليشياتكم.او مايسمى الجيوش. ايها الاعراب...تريليون طز فيكم وفي اصولكم الصهيونية