القدس

"جمعة غضب" ودعوات للنفير في الضفة والقطاع نصرة للقدس

أكثر من 100 جريح في المواجهات التي شهدتها  مدن الصفة والقطاع الخميس- جيتي
أكثر من 100 جريح في المواجهات التي شهدتها مدن الصفة والقطاع الخميس- جيتي

تنطلق الجمعة مسيرات ومظاهرات غاضبة ضد الاحتلال الإسرائيلي في مختلف المدن الفلسطينية، رفضا للقرار الأمريكي الاعتراف بمدينة القدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل"، وذلك تلبية لدعوة أطلقتها الخميس فصائل وهيئات فلسطينية.


ودعت الفصائل الفلسطينية إلى جعل الجمعة "يوم غضب" فلسطيني، حيث طالب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية بـ"إطلاق انتفاضة فلسطينية جديدة وشاملة في وجه الاحتلال".


ودعت حركة حماس في الضفة الغربية المحتلة "الشعب الفلسطيني للاستنفار العام والخروج بعد صلاة الجمعة، في مسيرات غضب انطلاقا من العديد من المساجد الرئيسية في مختلف محافظات الضفة ومدينة القدس المحتلة، ردا على قرار ترامب".


بدورها شددت حركة الجهاد الإسلامي على "أهمية تصعيد الجماهير الفلسطينية لانتفاضة القدس وانخراط كل فصائل العمل الوطني والإسلامي فيها"، مطالبة بـ"تمكين وتصعيد المقاومة في كل أنحاء أرضنا المحتلة، ولاسيما في الضفة الغربية المحتلة".


كما قررت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة، إلغاء احتفالاتها كافة في ذكرى انطلاقتها الخمسين، بما في ذلك المهرجان المركزي، ودعت إلى "تحويل ذكرى الانطلاقة إلى مسيرة هادرة شعبية ومسلحة وحاشدة يوم غضب وثورة جماهيرية"، مطالبة بـ"فتح ساحة اشتباك مفتوحة مع العدو في نقاط التماس".


من جهتها دعت الأجنحة العسكرية التابعة لحركة "فتح"، في غزة، عناصرها ومقاتليها في المناطق الفلسطينية كافة "للاشتباك مع قوات الاحتلال بالوسائل المشروعة كافة وخاصة المسلحة"، مؤكدة أن "قرار المجرم ترامب لا يغير على أرض الواقع شيئا".


وشهدت مدن الضفة الغربية وقطاع غزة، مواجهات كبيرة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، أصيب خلالها وفق معطيات الهلال الأحمر ووزارة الصحة الفلسطينية، أكثر من 100 فلسطيني، كما شهدت مدن القطاع مسيرات جماهيرية ليلة حاشدة الخميس، عبر خلالها المتظاهرون عن غضبهم ورفضهم لقرار ترامب.


2
النقاش (2)
الله مولى المؤمنين
الجمعة، 08-12-2017 09:39 ص
الله ينصركم.
كاظم أنور دنون
الجمعة، 08-12-2017 09:39 ص
لماذا لا تعلن القدس عاصمة فلسطين الأبدية من دول التخاذل والخزي العربي بمقابل قرار الخنزير الأمريكي ؟؟؟........أنا أعلم أن من يصفق ويطبل لقرار أحمق البيت الأبيض هم الزعماء العرب، ثم يخرجون علينا بالتنديد والأسف والتحذير (فقط أمام إعلامهم الرسمي المأجور) لقد حاربوا الدولة الأسلامية بكل ما أوتوا من قوة ولم يظهروا العجز كما فعلوا بفلسطين ، وقاتلوا باليمن وسوريا والعراق وقتلوا الأطفال والأبرياء والنساء ولم يأسفوا ويستنكروا في المنظمات الدولية، لقد حاربوا إيران بالسر والعلانية ولم يقبلوا "بعملية سلام " أسوة بالصهاينة، لقد حاصروا وإغتالوا وقتلوا وتأمروا على المقاومة الفلسطينية والأخوان المسلمين وحزب الله ولم يرضوا بالتسامح وفتح صفحة جديدة كما فعلوا باليهود.............. يا أولاد القحبة ( الزعماء العرب ) لا تفرحوا فإن وعد الله قريب ، وما حدث من هذا الماسوني إنما هو بداية النهاية لأمريكا وأحلام الصهاينة الشاذة .... أسوة بهذا القرار المشأوم أنا أدعو كل مسلم حر أن يبايع إيران ((( دولة للخلافة الإسلامية))))بشرط تحرير الأقصى ولها كل فروض السمع والطاعة على العالم العربي والأسلامي، وأدعو للإلتفاف حول المقاومة الأسلامية في فلسطين وحزب الله والأخوان المسلمين فوالله لا يحررها إلا هم مجتمعين على الحق، وهذا هو وعد الله بالقرآن، فكفانا فرقه وتآمر وفتن من آل سعود وضراط بن زايد وخيانة عباس وإبن حسين وإجعلوا قبلة للجهاد هي فلسطين فقط.