رياضة دولية

الاتحاد البرتغالي ورونالدو يردان على أنباء مغادرته معسكر المنتخب

كذب الاتحاد البرتغالي التقارير الصحفية التي تحدثت عن تهديد كريستيانو رونالدو بالخروج من المنتخب.- أ ف ب
كذب الاتحاد البرتغالي التقارير الصحفية التي تحدثت عن تهديد كريستيانو رونالدو بالخروج من المنتخب.- أ ف ب
فجرت تقارير صحفية برتغالية، مفاجأة من العيار الثقيل حول قائد المنتخب كريستيانو رونالدو، وكواليس وجوده على مقاعد البدلاء ضد سويسرا في ثمن نهائي مونديال "قطر 2022".

ونشرت صحيفة "ريكورد" على غلافها اليوم الخميس، تقريرا بعنوان "رونالدو هدد بالرحيل".

وكشفت الصحيفة البرتغالية، أن "الدون" هدد بالرحيل عن معسكر بلاده في كأس العالم، فور علمه بجلوسه على دكة البدلاء خلال لقاء سويسرا.

ونشبت أزمة بين رونالدو والمدير الفني للمنتخب فرناندو سانتوس، خلال مواجهة كوريا الجنوبية بدور المجموعات،حيث قرر سانتوس استبدال رونالدو في الدقيقة 65 والنتيجة تشير إلى التعادل الإيجابي بهدف لمثله، وظهر رونالدو غاضبا أثناء خروجه.

والتقطت وسائل الإعلام الكلمات التي رددها رونالدو خلال خروجه من أرض الملعب، قائلا: "أنت متعجل جدا لإخراجي".

ومن جانبه كذب الاتحاد البرتغالي لكرة القدم في بيان رسمي التقارير الصحفية التي تحدثت عن تهديد كريستيانو رونالدو بالخروج من المنتخب.

وقال الاتحاد البرتغالي لكرة القدم في بيانه: "أفادت أنباء صدرت يوم الخميس أن كريستيانو رونالدو هدد بمغادرة المنتخب الوطني خلال محادثة مع فرناندو سانتوش، مدرب المنتخب الوطني".

وأضاف: "يوضح الاتحاد البرتغالي لكرة القدم أن قائد المنتخب الوطني، كريستيانو رونالدو، لم يهدد في أي وقت من الأوقات بمغادرة المنتخب خلال فترة التدريب في قطر".

وتابع: "يصنع كريستيانو رونالدو رقمًا قياسيًا فريدًا كل يوم في خدمة المنتخب الوطني والبلد والذي يجب احترامه ويشهد على درجة الالتزام التي لا جدال فيها تجاه المنتخب الوطني".

وأكمل: "بالمناسبة، تم إثبات درجة تفاني اللاعب الأكثر خوضًا للمباريات مع منتخب البرتغال مرة أخرى - إذا لزم الأمر - في الفوز على سويسرا، في دور الستة عشر من كأس العالم 2022".

واختتم البيان بالقول: "المنتخب الوطني - اللاعبون والمدربون وهيكل الاتحاد البرتغالي - ملتزم تمامًا ومتحمس، كما كان منذ اليوم الأول، في بناء ما تريده الدولة لتكون أفضل مشاركة للبرتغال على الإطلاق في كأس العالم".

وفي وقت لاحق، نشر رونالدو عبر حسابه في "تويتر"، تغريدة نفى فيها ادعاءات صحيفة "ريكورد".

وغرد "مجموعة متماسكة للغاية بحيث لا يمكن كسرها من قبل أي قوى خارجية، أمة شجاعة لدرجة أن تسمح لنفسها بالخوف من أي خصم".

وتابع "فريق بالمعنى الحقيقي للكلمة، سيقاتل من أجل الحلم حتى النهاية! نصدق معاً! تحيا البرتغال.".
النقاش (0)