رياضة دولية

بعد خسارتها أمام اليابان.. هل تعمدت إسبانيا إقصاء ألمانيا؟

اعتقد مشجعون ومحللون رياضيون أن الهزيمة من اليابان كانت متعمدة- SPORT7 / تويتر
اعتقد مشجعون ومحللون رياضيون أن الهزيمة من اليابان كانت متعمدة- SPORT7 / تويتر
كثر الحديث في الأوساط الألمانية عن مؤامرة إسبانية  بتعمد الخسارة ضد اليابان، من أجل الإطاحة بألمانيا من بطولة كأس العالم قطر 2022.

واعتقد مشجعون ومحللون رياضيون أن الهزيمة من اليابان كانت متعمدة، رغم أن إسبانيا كانت مهددة بالإقصاء خلال دقائق من المباراة بسبب نتيجة اللقاء الآخر بالمجموعة بين ألمانيا وكوستاريكا في نفس التوقيت.

وتصدر المنتخب الياباني المجموعة الخامسة برصيد 6 نقاط ، فيما تجمد رصيد إسبانيا عند 4 نقاط في وصافة المجموعة، ليتأهل المنتخبان إلى دور ثمن النهائي.

وبحسب المحللين فإن إسبانيا خسرت مواجهة اليابان من أجل  تجنب مواجهة كرواتيا ثم البرازيل في مسار ربع النهائي، ويليه الأرجنتين في نصف النهائي، وذلك بحسب أغلب التوقعات على الورق.

وباحتلال الوصافة، سيواجه الإسبان منتخب المغرب في ثمن النهائي، في المسار الثاني، الذي من المتوقع أن يتواجد فيه منتخب البرتغال في ربع النهائي، وإنجلترا أو فرنسا في نصف النهائي.

وقال المكسيكي سانشيز لشبكة "إي إس بي إن" (ESPN) "أؤكد أن لويس إنريكي (مدرب إسبانيا) فكر في طريقة لتجنب البرازيل في دور الثمانية، إنها مواجهة خطيرة، لكنه لن يعترف بذلك أبدا، لن يقول أي مدرب إنه لم يرغب في الفوز".

لكن لويس إنريكي مدرب الماتادور، أكد خلال المؤتمر الصحفي قبل المباراة، أن فريقه لا يخطط للحصول على المركز الثاني في المجموعة لتجنب مواجهة منافس بعينه، موضحا أن الأهم هو الفوز على اليابان.. كما أن الجميع سيكونون جاهزين لخوض اللقاء، ولن يتعمد الخسارة أو التعادل لأن ذلك ليس ضمن فلسفة المنتخب الإسباني الذي لا يخشى مواجهة أحد.

وحدث عكس ذلك تماما، فرغم سيطرة الإسبان، لم تظهر النزعة الهجومية، ودخل إنريكي بـ5 تعديلات عن التشكيلة التي خاضت مواجهة ألمانيا، وكأن التأهل تم حسمه.

ويبقى سيناريو فرضية فوز كوستاريكا المحتمل على ألمانيا، كاد أن يطيح "الماتادور" خارج المسابقة، ما يدحض فكرة المؤامرة الإسبانية لعدم تصدرها المجموعة والفوز أمام اليابان.  

على الرغم من أنه لا يمكن التقليل من إنجاز اليابان وأحقيتهم في الفوز، لكن يبقى السؤال.. هل فرط الإسبان في الصدارة لتجنب البرازيل والأرجنتين المرشحين الأبرز لحصد لقب مونديال قطر 2022.

ويواجه المنتخب الإسباني يوم غد الثلاثاء نظيره المغربي في مباراة لن تكون سهلة للطرفين رغم أفضلية "لاروخا" على الورق.

النقاش (0)