سياسة دولية

ترامب: انتخابات 2020 مزورة وتسمح بإنهاء العمل بالدستور الأمريكي

ترامب ينوي العودة للرئاسة مجددا بالانتخابات المقبلة رغم تعثره في "النصفية"- جيتي
ترامب ينوي العودة للرئاسة مجددا بالانتخابات المقبلة رغم تعثره في "النصفية"- جيتي
اعتبر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، في تصريح مفاجئ، أن الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي خسر فيها أمام جو بايدن، تسمح بإنهاء العمل بالدستور الأمريكي لإلغاء نتائجها؛ بدعوى أنها كانت "مزورة" بحسب روايته التي يرفض التراجع عنها.

واتهم ترامب عبر منصته الخاصة "تروث سوشيال"، شركات التكنولوجيا الكبرى بمساعدة الديمقراطيين، قائلا؛ إن "مؤسسي أمريكا لم يرغبوا ولن يتغاضوا عن انتخابات كاذبة ومزورة"، على حد وصفه.

وقال ترامب: "هل تريدون طرح نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020 أرضا وإعلان الفائز الشرعي، أم تريدون انتخابات جديدة؟".

اقرأ أيضا: ترامب يلتقي أحد دعاة تفوق العرق الأبيض.. وإدارة بايدن تستنكر

وعن الدستور الأمريكي قال: "عملية احتيال واسعة من هذا النوع والحجم، تسمح بإنهاء جميع القواعد واللوائح والمواد، حتى تلك الموجودة في الدستور".

وتعد هذه المرة الأولى التي يتطرق فيها ترامب إلى الدستور الأمريكي.

من جانبه، هاجم المتحدث باسم البيت الأبيض، أندرو بيتسن، تصريحات ترامب بشأن إلغاء الدستور والانتخابات، واصفا إياها بأنها "لعنة على روح أمتنا".

اقرأ أيضا: حساب ترامب على "تويتر" يعود للظهور بعد استطلاع أجراه ماسك

ودافع بيتسن عن دستور بلاده مؤكدا أنه "وثيقة مقدسة، كفلت لأكثر من 200 عام الحرية وسيادة القانون" في الولايات المتحدة، مؤكدا أن الدستور يجمع بين الشعب الأمريكي بغض النظر عن الحزب، وأن الزعماء المنتخبين يقسمون على التمسك به.

وعاد ترامب للتصريح عن "تزوير الانتخابات"، بعد تقرير من رجل الأعمال المؤيد له إيلون ماسك، يفيد بقيام "تويتر" قبل استحواذه عليها، بحظر التقرير الصحفي الذي يكشف عن ‏محتويات حاسوب هانتر بايدن، نجل الرئيس الأمريكي جو بايدن، معتبرا أن ذلك معناه التدخل في الانتخابات ‏الرئاسية التي جرت في عام 2020.‏

وقال ماسك، الذي اشترى "تويتر" مؤخرا: "إذا كان تويتر يقدم عطاءات فريق واحد قبل الانتخابات، وذلك بإغلاقه الأصوات المعارضة في انتخابات محورية، فإن هذا هو تعريف لمعنى التدخل في الانتخابات".
النقاش (0)