سياسة دولية

ترامب يلتقي أحد دعاة تفوق العرق الأبيض.. وإدارة بايدن تستنكر

ندّد السفير الأمريكي السابق لدى إسرائيل ديفيد فريدمان باللقاء- جيتي
ندّد السفير الأمريكي السابق لدى إسرائيل ديفيد فريدمان باللقاء- جيتي
التقى الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، السبت، شخصية من دعاة تفوق العرق الأبيض، إلى جانب المغني الأمريكي كانييه ويست، الذي يثور حوله الجدل، والمتهم بمعاداة السامية.

وأدان البيت الأبيض اللقاء، بعد أن أكد الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الجمعة الماضي، أنه تناول العشاء مع مغني الراب في مقر إقامته في فلوريدا، مشيرا إلى أن الأخير أحضر بعضا من أصدقائه بينهم نيك فوينتيس، المعروف بآرائه العنصرية والمعادية للسامية.

وجاء في تعليق نشره في حسابه على منصة "تروث سوشال" ليل الجمعة "لم تكن تجمعني أي معرفة بـ نيك فوينتيس".

متحدّثا باسم البيت الأبيض ندّد آندرو بيتس باللقاء الذي جمع ترامب وفوينتيس.

اظهار أخبار متعلقة



وقال بيتس في تصريح لشبكة "سي.أن.أن" الإخبارية الأمريكية: "لا مكان للتعصّب والكراهية ومعاداة السامية في أمريكا، بما فيها مارالاغو. إنكار الهولوكوست أمر بغيض وخطير ويجب أن يُدان بشدة".

وتعليقا على سؤال حول العشاء الذي نظّمه ترامب، فقد اكتفى الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي يمضي عطلة نهاية الأسبوع في نانتاكت بالقول: "لا تريدون سماع رأيي".

وفوينتيس ممن ينكرون الهولوكوست وقد حذفت قناته على "يوتيوب" في مطلع العام 2020، لانتهاكها سياسة المنصة بشأن خطاب الكراهية.

وندّد السفير الأمريكي السابق لدى إسرائيل ديفيد فريدمان بالعشاء.

اظهار أخبار متعلقة



وجاء في إحدى التغريدات التي أطلقها: "حتى الزيارة الاجتماعية من معاد للسامية على غرار كانييه ويست وحثالة البشر على غرار نيك فوينتيس غير مقبولة".

وتابع: "لا يستحق معادو السامية أي حيّز بين قادة أمريكيين من اليمين أو اليسار".

ونقل موقع "أكسيوس" الإخباري عن مصدر مطّلع على أجواء العشاء، قوله إن ترامب "بدا مأخوذا" بفوينتيس على الرغم من أنه لم يكن يعلم شيئا على ما يبدو عن تاريخه.

وفي الـ 16 من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، دشن ترامب، حملته لاستعادة الرئاسة في عام 2024، مستهدفا استباق منافسيه الجمهوريين المحتملين.

وفي إطار سعيه إلى مواجهة جديدة ضد الرئيس الديمقراطي جو بايدن، أصدر ترامب إعلانه في منزله في مارالاغو في فلوريدا بعد أسبوع من انتخابات التجديد النصفي التي فشل فيها الجمهوريون في الفوز بعدد المقاعد التي كانوا يأملونها في الكونغرس.

وفي خطاب استمر لأكثر بقليل من ساعة واحدة وبُث على الهواء مباشرة على التلفزيون الأمريكي، تحدث ترامب إلى مئات من أنصاره في قاعة مزينة بعدة ثريات عليها عشرات الأعلام الأمريكية.

وقال ترامب أمام حشد من أفراد أسرته والمتبرعين: "من أجل جعل أمريكا عظيمة مرة أخرى، أعلن الليلة ترشيحي لمنصب رئيس الولايات المتحدة".

وابتعد ترامب عن توجيه الإهانات مثلما كان يفعل خلال ظهوره في المناسبات العامة الأخرى، واختار بدلا من ذلك انتقاد رئاسة بايدن ومراجعة ما قال إنها إنجازات سياسية خلال فترته في المنصب.

وقال "قبل عامين كنا أمة عظيمة وقريبا سنكون أمة عظيمة مرة أخرى".
النقاش (0)