رياضة دولية

كواليس مثيرة سبقت انتصار السعودية التاريخي على الأرجنتين (شاهد)

أظهرت كواليس المباراة الفرحة الهستيرية للاعبين بهدفي اللقاء والانتصار الذي شارك فيه وزير الرياضة، عبد العزيز بن تركي الفيصل- المنتخب السعودي
أظهرت كواليس المباراة الفرحة الهستيرية للاعبين بهدفي اللقاء والانتصار الذي شارك فيه وزير الرياضة، عبد العزيز بن تركي الفيصل- المنتخب السعودي
نشر الاتحاد السعودي لكرة القدم، مشاهد من الكواليس المثيرة التي سبقت الفوز التاريخي على الأرجنتين في مونديال كأس العالم المقام بقطر.

وتحدث مدرب المنتخب هيرفي رينارد بحماس وثقة كبيرة للاعبيه في المحاضرة التي سبقت المباراة بدقائق.

وقال رينارد مخاطبا اللاعبين إن على كل واحد منهم النظر إلى زميله الذي بجانبه والثقة به، مضيفا أن هذا المونديال سيكون تاريخيا وسيتذكرونه حتى بعد 20 سنة.

رينارد قال للاعبين: "هذا الصباح هناك 35 مليونا في السعودية سيدعون لكم، هذه فرصتكم التاريخية".

وأضاف: "الحياة ستتوقف في السعودية عند الساعة الواحدة، الجميع سيشاهدكم، هل تتخيلون أن نحني رؤوسنا للأسفل ونستسلم؟ هذا مستحيل".

وقال الفرنسي رينارد والعبرة تخنقه، إن والدته الثمانينية ستكون في الملعب لأول مرة بحياتها من أجله.

اظهار أخبار متعلقة



وبعد ذلك، وقبل دخول الملعب، تحدث قائد المنتخب سلمان الفرج، أن اللاعبين عليهم اللعب من أجل وطنهم، مؤكدا على زملائه "نحن نلعب ضد 11 لاعبا، وليس واحدا أو اثنين".

وشدد الفرج على زملائه بضرورة تطبيق الخطة المرسومة لهم بحذافيرها، والتحلي بروح المسؤولية.

وبين شوطي المباراة، وعندها كانت النتيجة تشير إلى تقدم الأرجنتين بهدف، وبخ رينارد لاعبيه الذين دخلوا إلى غرفة الملابس وطأطأوا رؤوسهم تجاه الأرض، إذ قال لهم "هل أفعل مثلكم؟"، كما وجه تنبيها شديد اللهجة للمهاجم صالح الشهري الذي عادل النتيجة لاحقا، بسبب عدم ضغطه على المدافعين بالشكل المطلوب.

كما وبخ لاعب الوسط عبد الإله المالكي بسبب عدم التزامه بتغطية ليونيل ميسي، مضيفا في حديثه للاعبين "هل تريدون أخذ جوالاتكم والتقاط صور معه؟".

وأظهرت كواليس المباراة، الفرحة الهستيرية للاعبين بهدفي اللقاء والانتصار الذي شارك فيه وزير الرياضة، عبد العزيز بن تركي الفيصل.

النقاش (2)
Viva123
الجمعة، 25-11-2022 02:16 م
اتوقع حتى يفوز المنتخب السعودي بالكأس أو أن يذهب بعيدا على الأقل. يذكرني هذا في قوله تعالى : فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى? إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ (44) سورة الأنعام فقد نسوا أن الله استخلفهم في أرض نبيه صلى الله عليه وسلم، ورزقهم ثروات و أموال لنشر التوحيد.... فإذا بهم يجلبون الغانيات الراقصات الفاجرات و يفتحون ابواب السكر و الفتن ويحبسون الدعاة و أهل العلم الربانيين و يمولون المؤامرات و الانقلابات و يضيقون على أهل السنة، ويقتلون النفس التي حرم الله (خاشقجي، عبد الرحيم،...... فليبشروا: أمطار تألق في الكرة رضاء اليهود وتمكين الرويبضة في الحكم .....
اسامة
الجمعة، 25-11-2022 10:06 ص
بصراحة هذا المدرب لم يكن يعمل من اجل المال .. كأنه من بني قومنا وكأننا في معركة حقيقية .. اتذكر صولات قادة الامة الاسلامية لحث جيوشهم هذا يكرر مثل طارق .. الارجنتين والكأس امامكم خلفكم .. فعلا المعنويات هي سبب انتصار الحضارات وبصراحة لعب الفريق السعودية بقتالية لم نعهدها من قبل .. اذا كرر هذا الحدث .. فالنتائج ستكون غالية جدا ..