رياضة دولية

لم يعتذر.. رونالدو يرد على استبعاده من قائمة "الشياطين الحمر"

أثار تصرف رونالدو الأربعاء انتقادات واسعة- sky / تويتر
أثار تصرف رونالدو الأربعاء انتقادات واسعة- sky / تويتر

علق النجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو على قرر استبعاده من قائمة فريقه مانشستر يونايتد لمواجهة تشيلسي المقررة غدا السبت، لحساب المرحلة الـ13 من الدوري الإنجليزي.


وأعلن نادي مانشستر يونايتد في بيان نشره في وقت سابق اليوم، أن رونالدو لن يكون جزءا من قائمة الفريق التي ستواجه تشيلسي يوم السبت.


وجاء قرار نادي مانشستر يونايتد باستبعاد رونالدو من قائمة الفريق لمواجهة تشيلسي بسبب مغادرته ملعب "أولد ترافورد" قبل صافرة نهاية مباراة يونايتد وتوتنهام أول أمس الأربعاء، اعتراضا من البرتغالي على عدم مشاركته في المباراة سواء أساسيا أو حتى كبديل.

وقال المدرب تن هاغ بعد المباراة إنه سيتعامل مع الواقعة، مشيرا إلى أن تركيزه منصب على الفريق.


ورد رونالدو على بيان مانشستر يونايتد ببيان نشره على حسابه في موقع "إنستغرام" جاء فيه: "لقد فعلت ذلك دائما طوال مسيرتي، أحاول أن أعيش وألعب باحترام تجاه زملائي وخصمي ومدربي. هذا لم يتغير. أنا لم أتغير. أنا نفس الشخص والمحترف الذي كنت عليه طوال العشرين عاما الماضية ألعب كرة قدم النخبة".

 

 

وأضاف البرتغالي: "الاحترام دائما ما كان يلعب دورا في قراراتي داخل الفريق، ويساعدني على اتخاذ القرارات التي تساعد في تطور الفريق".


وواصل رونالدو بيانه: "لقد بدأت مسيرتي وأنا في سن صغيرة للغاية، ودائما ما يكون الشخص الكبير والأكبر سنا قدوة للاعبين الصغار، وهذا أمر هام بالنسبة لي".


وتابع: "أرغب في أن أكون مثالا يحتذى به بالنسبة للاعبين الصغار، ولكن في بعض الأحيان لا يكون ذلك ممكنا بالقدر الكافي وسخونة بعض اللحظات تهزم رغباتنا".


وعن موقفه بعد الاستبعاد من قائمة مانشستر يونايتد، أكد رونالدو: "كل ما أشعر به الآن هو أنني أحتاج أن أستمر في العمل داخل مقر التدريبات، وأقوم بتشجيع زملائي في مانشستر يونايتد لتقديم كل ما لديهم في المباراة".


واختتم رونالدو بيانه: "الاستسلام للضغط ليس خيارا.. هكذا كان مانشستر يونايتد، ويجب أن يبقى دائما متحدا ونقف سويا، وقريبا سنبقى مع بعضنا البعض مرة أخرى".

وأثار تصرف رونالدو الأربعاء انتقادات إذ اعتبر بيترشمايكل حارس مانشستر يونايتد السابق أن اللاعب البالغ عمره 37 عاما بات مصدر إلهاء في أولد ترافورد.


النقاش (0)