حقوق وحريات

اشتباكات واعتقالات في الضفة الغربية.. وإضراب للأسرى الأحد

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية 3 شبان في الثلاثينيات من أعمارهم بالداخل المحتل- جيتي
اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية 3 شبان في الثلاثينيات من أعمارهم بالداخل المحتل- جيتي

وقعت اشتباكات في مخيم بلاطة بمدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، بين مقاومين، وقوات الاحتلال، فجر السبت.

 

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية، أن الاحتلال وقبل خروجه من المخيم إثر تصدي مقاومين له، تمكن من اعتقال الشابين حسام زيتون، وبراء حشاش، عقب مداهمة منزليهما.

 

وأعلنت مجموعات "عرين الأسود" تصديها لاقتحام قوات الاحتلال عبر إطلاق النار صوب القوة المقتحمة.


وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح السبت، الفتى عاصف البرغوثي خلال اقتحام قرية كفر عين شمال غربي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.


وداهمت قوات الاحتلال منزل أسرة البرغوثي وشرعوا بالاعتداء على الأهالي وتهديدهم وإطلاق الألفاظ النابية، واعتقلوا الفتى عاصف ونقلوه إلى جهة مجهولة، بحسب مواقع محلية.

 

معركة الأمعاء الخاوية

 

ضمن إجراءات الأسرى في سجون الاحتلال لانتزاع حقوقهم، ورفضهم لسياسة الاعتقال الإداري، قرر 30 أسيرا الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، ابتداء من يوم غد الأحد.

 

وقال المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين، حسن عبد ربه في تصريحات صحفية، إن "الإضراب يأتي احتجاجا على سياسة الاعتقال الاداري، وعمليات تجديد الاعتقال التي تتم أكثر من مرة دون تحديد سقف زمني لذلك، خاصة في أوساط الأسرى المحررين".


وكان هؤلاء المعتقلون الإداريون قد وجهّوا رسالة قبل عدة أيام، أكدوا فيها أن مواجهة الاعتقال الإداري مستمرة، وأن ممارسات إدارة سجون الاحتلال "لم يعد يحكمها الهوس الأمنيّ كمحرك فعليّ لدى أجهزة الاحتلال، بل باتت انتقامًا من ماضيهم"، بحسب قولهم.

 

وداخل سجون الاحتلال حاليا نحو 760 معتقلا إداريا، بينهم نساء وكبار في السن.


اعتقالات بالداخل المحتل

 

في الداخل المحتل، أعلنت شرطة الاحتلال عن اعتقالها ثلاثة شبان في الثلاثينيات من أعمارهم، بزعم ضلوعهم في دهس شرطي احتلالي وإصابته بجروح في مدينة طمرة.


وبعد ساعات، جرى عرض الشبان على المحكمة من أجل تمديد اعتقالهم على ذمة التحقيق، علمًا بأن شرطة الاحتلال كانت قد اعتقلت شابًا آخر للاشتباه في ضلوعه بالحادثة، الليلة الماضية.

 

جريمة جديدة بالداخل

 

أعلنت وسائل إعلام عن مقتل فلسطيني من عرب الداخل المحتل، في جريمة طعن بمدينة حيفا المحتلة، الجمعة.


وزعمت شرطة الاحتلال أنها فتحت ملفاً للتحقيق في ملابسات الجريمة، واعتقلت شابا (24 عاما) من بلدة كابول بشبهة الضلوع في الجريمة؛ وادعت أن الخلفية جنائية.

 

وتزايدت جرائم القتل خلال الشهور الماضية في الداخل الفلسطيني المحتل، وسط اتهامات للاحتلال بالتسبب في الفلتان الأمني، وعدم الجدية في التحقيق بالجرائم.

 

ومطلع الشهر الجاري، قُتل الصحفي نضال اغبارية بالقرب من منزله في بلدة أم الفحم، فيما لم تكشف شرطة الاحتلال عن الجناة بعد.

 

النقاش (0)