سياسة عربية

إحراق عشرات الخيام للاجئين السوريين في لبنان (شاهد)

أحرقت أكثر من 100 خيمة وشرّد نحو 700 سوري إلى مناطق أخرى- تويتر
أحرقت أكثر من 100 خيمة وشرّد نحو 700 سوري إلى مناطق أخرى- تويتر

قالت وسائل إعلام لبنانية، إن شبانا أحرقوا عشرات الخيام التي يقطنها لاجئون سوريون في منطقة المنية قرب محافظة طرابلس شمالي لبنان.

 

وذكرت وسائل إعلام لبنانية، أن خلافا بين عمال سوريين وشبان لبنانيين دفع الأخيرين إلى الاحتشاد بمنطقة تضم مجموعة كبيرة من خيام السوريين في المنية، وإضرام النار فيها.

 

وأوضح موقع "جنوبية" المحلي، أن عدد الخيم التي أحرقت تجاوز المئة، فيما فرّ 700 لاجئ سوري من المنطقة.

 

وأوضح الموقع أن الطرفين استخدما الرصاص الحي في الاشتباك، ما تسبب بإصابة ثلاثة أشخاص.

 

بدوه، علق محافظ الشمال، رمزي نهرا، على الحادثة باستنكارها، ووصفها بـ"الشيء الفظيع"، مضيفا: "نرى أطفالا وشيوخا ونساء تهجرت بهذه الطريقة البشعة". 

 

وبحسب نهرا، فإن بعض العوائل السورية فرّت إلى عكار، وذهب آخرون نحو مناطق عشوائية؛ هربا من الاعتداء عليهم.

 

ولم يصدر عن قوى الأمن اللبنانية أي تعليق رسمي حول الحادثة.

 

وعبر إعلاميون لبنانيون عن تضامنهم التام مع اللاجئين السوريين، مستنكرين الاعتداء عليهم وتهجيرهم من خيامهم بهذه الطريقة.

 

 

 

النقاش (2)
اخت لبنان
الأحد، 27-12-2020 07:38 م
اخت لبنان شعب وحكومة، احقر واتفه شعب على وجه الأرض، اندال جبناء اولاد زنا
من سدني
الأحد، 27-12-2020 03:50 ص
عندما كان رستم غزاله يحكم لبنان كانت هذه الكلاب الشارده تخافه وتهابه اكثر من خالقهم وربهم ويوم كان غازي كنعان النصيري السيد الامر الناهي كانت هذه الكلاب ناتي لتعلق حذاءه وهم يعلمون ان هذا النصيري قد اجرم بحق السوريين وفعل الافاعيل باهل السنه يوم كان حاكم المنطقه الوسطى بسوريا (اي حماه وحمص وتوابعهم من المناطق ) والان هذه الكلاب تعمل لصالح من كان ينتهك عرضهم وحريمهم من الضباط النصيريين وهم اليوم ينفذون تعليمات الضاحيه وعصابة عون في تهجير وترويع اهل السنه المهجرييين من سوريا ولا يسعنا الا ان نقول لهم لكم يوم ولنا بكم ايام ان شاء الله وكل مايحصل مسجل وموثق ومحفوظ وسياتي اليوم الذي تنتصر به الامه وتحاسب هذه الكلاب والعائلات التي تعمل لصالح النظام النصيري وكما يقول المثل (عدس بترابوا وكلشي بحسابوا ).