حقوق وحريات

الصحفي المعتقل مجهول مكان الاحتجاز

دعوات للافراج عن صحفي فلسطيني معتقل في الامارات

العديد من النشطاء الاماراتيين والعرب يعتقلون على خلفيات سياسية
العديد من النشطاء الاماراتيين والعرب يعتقلون على خلفيات سياسية
طالبت هيئة إعلامية فلسطينية الأحد السلطات الإماراتية بإطلاق سراح صحافي فلسطيني معتقل منذ عدة أسابيع في الإمارات.

وقال منتدى الإعلاميين الفلسطينيين في بيان إن سلطات الأمن الإماراتية اعتقلت الإعلامي الفلسطيني محمود عبد الهادي (55 عاما) من إمارة دبي في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، "بعد مداهمة منزله والإستيلاء على هاتفه وحاسوب محمول وأجهزة إلكترونية أخرى قبل نقله إلى مكان مجهول".

واستنكر البيان عملية الاعتقال، داعياً السلطات الإمارتية "للإفراج الفوري والسريع عن الزميل عبد الهادي ليعود فورا لممارسة دوره الوطني والمهني في العمل الإعلامي خدمة لفلسطين وقضيتها ودفاعا عن ثوابتها".

ودعا كافة المؤسسات الحقوقية والإعلامية والتي تتابع قضايا الصحافيين وحرياتهم الى "التدخل العاجل لتأمين الإفراج عن زميلنا عبد الهادي، خاصة وانه لا يعرف حتى اللحظة مكان احتجازه أو التهم الموجهة له.. ونخص بالذكر اتحاد الصحافيين العرب، ومنظمة مراسلون بلا حدود، والاتحاد الدولي للصحافيين، وجمعية الصحافيين الاماراتيين".

وحث البيان السفارة الفلسطينية في الامارات على "التحرك الجدي والسريع لتوفير المعلومات عن عبد الهادي وتأمين الافراج عنه".
النقاش (0)