سياسة تركية

لجنة بالكونغرس تلغي شروطا تقيد حصول تركيا على "أف16".. وأنقرة ترحب

قدمت تركيا طلبا لشراء 40 مقاتلة "أف16"- جيتي
قدمت تركيا طلبا لشراء 40 مقاتلة "أف16"- جيتي

ألغت لجنة مشتركة من الكونغرس الأمريكي من مشروع قانون موازنة الدفاع لعام 2023، الشروط التقييدية التي وضعها مجلس النواب لبيع تركيا مقاتلات "أف16"، فيما اعتبرت أنقرة الخطوة بـ"الإيجابية".

وأنهت اللجنة المشتركة التي تضم أعضاء من مجلسي الشيوخ والنواب الأمريكيين، الصيغة النهائية لمشروع قانون تفويض الدفاع الوطني، الذي يتضمن موازنة الدفاع البالغة 857 مليار دولار.

ووفقا لوكالة الأناضول فإن النسخة النهائية لمشروع القانون لم تتضمن الشروط التقييدية التي قدمها سابقا 18 نائبا، أبرزهم الديمقراطي كريس باباس المعروف بقربه من اللوبي القبرصي الرومي، والجمهوريان غوس بيليراكيس ونيكول ماليوتاكيس، والديمقراطي فرانت بالوني.

وجاءت إزالة البنود التقييدية، عقب عدم تضمين قيود مماثلة سبق أن قدمها السيناتور عن ولاية نيو جيرسي بوب مينينديز، وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماريلاند كريس فان هولين، في نسخة مجلس الشيوخ من مشروع قانون تفويض الدفاع الوطني.

اظهار أخبار متعلقة


 

وكانت البنود التقييدية التي تم قبولها في مجلس النواب سابقا تنص على عدم بيع أي مقاتلات جديدة من طراز "إف16" إلى تركيا، والامتناع عن بيع مستلزمات لتحديث ما تملكه من المقاتلات المذكورة، وذلك في إطار قانون مراقبة تصدير الأسلحة.

يذكر أن تركيا تسعى لشراء 40 مقاتلة جديدة من طراز "F-16 Blok 70" إلى جانب تحديث 80 مقاتلة في حوزتها.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في تصريح صحفي، إن إلغاء الولايات المتحدة الشروط التي فرضتها لتزويدنا بالمقاتلات "أف16" تعتبر خطوة إيجابية.

وشدد تشاووش أوغلو على ضرورة إنهاء الصفقة بأسرع وقت ممكن.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، أعلن دعمه لبيع تركيا مقاتلات "أف16"، مشيرا إلى أن ذلك يصب في مصلحة الولايات المتحدة.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2021، قدمت تركيا طلبا لشراء 40 مقاتلة "أف16"، وما يقرب من 80 من معدات التحديث لطائراتها الحربية الحالية.

النقاش (0)