رياضة دولية

بسبب كوسوفو.. فيفا يتخذ إجراءات تأديبية ضد اتحاد صربيا

تقدم اتحاد كوسوفو بشكوى معترضا على ما وصفه بـ"النبرة الشوفينية" التي تتخذها صربيا- BBC / تويتر
تقدم اتحاد كوسوفو بشكوى معترضا على ما وصفه بـ"النبرة الشوفينية" التي تتخذها صربيا- BBC / تويتر
ذكرت تقارير صحفية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بدأ  بإجراءات تأديبية ضد اتحاد صربيا للعبة بسبب تصرف منتخب صربيا في بطولة كأس العالم قطر 2022.

وقام فريق منتخب صربيا بتعليق عَلم مثير للجدل في غرفته لتبديل الملابس بمونديال كأس العالم المقام حاليا في قطر. ويصور العلم المذكور كوسوفو ضمن خريطة صربيا، وعليه عبارة تقول "لا تنازل".

وتقدم اتحاد كرة القدم في كوسوفو يوم الجمعة، بشكوى إلى الفيفا، معترضا على ما وصفه بـ "النبرة الشوفينية" التي تتخذها صربيا.

وقال اتحاد كرة القدم في كوسوفو في بيان رسمي: "هذه المظاهر الشوفينية لا مكان لها في حدث رياضي، ولا حتى في داخل المنشآت حيث يقام أكبر حدث في عالم كرة القدم. وعليه، فإن اتحاد كرة القدم في كوسوفو، باعتباره عضوا مساويا لكل أعضاء الفيفا الآخرين، يطالب هذه المنظمة باتخاذ إجراءات عقابية ضد أفعال تحرّض على الكراهية بين الشعوب وتتنافى مع القيم الإنسانية".

وأضاف بيان الاتحاد: "ليس مقبولا أن يمرّ هذا الفعل في صمت. وعليه، فإننا وبقوة نطالب الفيفا بالتطبيق الحازم للوائحها ومعاقبة اتحاد صربيا لكرة القدم على هذا الفعل المعادي (لنا) وللقيم التي تدعمها كرة القدم".

وقال وزير الرياضة في كوسوفو، هاجرولا تشيكو، إنه يتوقع "إجراءات ملموسة" من الفيفا ضد رسائل تبعثها صربيا تنطوي على معاني الكراهية والإبادة الجماعية - على حد تعبيره.

وبدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم في إجراءاته التأديبية ضد صربيا بموجب المادة 11 من قانون الفيفا للانضباط، والمتعلقة بـ"السلوك العدواني وانتهاك مبدأ اللعب النظيف"، وكذلك بـ"استغلال حدث رياضي للإعلان عن أمور لا تتعلق بالرياضة".

ويستند الاتحاد الدولي كذلك في إجراءاته التأديبية على المادة الرابعة من لوائح بطولة كأس العالم 2022، والتي تتناول مسؤوليات فِرق المنتخبات المشاركة في المونديال.

وتحتد التوترات فيما بين الصرب من ناحية والحكومة التي يقودها الألبان في كوسوفو من ناحية أخرى، وسط مخاوف من اشتعال العنف مجددا بعد 23 عاما من انطفاء حرب كوسوفو.

وأعلنت كوسوفو الاستقلال عن صربيا في عام 2008، لكن صربيا -الحليفة لروسيا- لا تعترف بـكوسوفو دولة مستقلة.

وانضمت كوسوفو إلى كل من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، يويفا، وكذلك إلى الفيفا في عام 2016. لكن وفقا للوائح يويفا، فإنه لا يمكن أن يواجه منتخب كوسوفو نظيره الصربي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، وذلك بسبب التوترات القائمة بين البلدين.

النقاش (0)