طلبة كامبريدج: "لا لمجرمي الحرب"

احتج طلاب بريطانيون على زيارة السياسي "الإسرائيلي" في حزب الليكود دان مريدور لجامعة كامبريدج، بسبب سجله الحافل بالانتهاكات ضد الفلسطينيين.
رفض طلبة جامعة كامبريدج البريطانية زيارة السياسي "الإسرائيلي" في حزب الليكود، دان مريدور، بدعوة من اتحاد الجامعة، تزامنا مع احتجاجات ضده بسبب ارتكابه انتهاكات لحقوق الإنسان في الداخل الفلسطيني المحتل والضفة الغربية المُحتلة.

وشغل مريدور عدة مناصب في حكومة بنيامين نتنياهو في الفترة من 2009 إلى 2013، فكان وزيرا للاستخبارات الإسرائيلية، ثم نائبا لرئيس الوزراء.

وتزامنت فترته مع هجوم الاحتلال على أسطول الحرية في غزة، الذي أسفر عن سقوط عشرة مواطنين أتراك عام 2010، وقصف الاحتلال قطاع غزة لثمانية أيام عام 2012، في هجوم راح ضحيته أكثر من 100شهيد.

وقال أحد الطلبة: "بما أنني متأكد من أنه يمكنك سماع أن هناك مئات الطلاب في الخارج يحتجون على وجودك في الاتحاد، أود أن أكرر ذلك في وجهك؛ لم ولن يتم الترحيب بك أو بأي مجرم حرب آخر في هذه الجامعة أبدًا".

وهذه ليست المرة الأولى التي يحتج فيها طلبة جامعة كامبريدج ضد زيارة مسؤول لدولة الاحتلال،
إذ سبق أن احتشد أكثر من 100 طالب في الجامعة ضد زيارة سفيرة الاحتلال لدى المملكة المتحدة، تسيبي حوتوفلي، في شباط/ فبراير الماضي.


قابلات الموت

31-Mar-23 08:21 PM
النقاش (0)