رياضة دولية

رشق لاعبي البرازيل بالموز خلال مباراتهم الودية أمام تونس

وأقيم اللقاء في إطار استعداد كلا المنتخبين لخوض غمار بطولة كأس العالم- أ ف ب
وأقيم اللقاء في إطار استعداد كلا المنتخبين لخوض غمار بطولة كأس العالم- أ ف ب

حسم المنتخب البرازيلي لكرة القدم، الثلاثاء، مباراته الودية ضد نظيره التونسي بخمسة أهداف مقابل هدف، على ملعب "حديقة الأمراء" بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأقيم اللقاء في إطار استعداد كلا المنتخبين لخوض غمار بطولة كأس العالم المقبلة بقطر، واستطاع أبناء المُدرب "تيتي" التفوق على "نسور قرطاج" بسهولة.

وسجل مهاجم فريق إيفرتون "ريتشارليسون" الهدف البرازيلي الثاني من الخماسية، لكن احتفاله كان "صاخبًا" للغاية أمام الجماهير الباريسية.

وفي أثناء الاحتفال أمام راية الزاوية، قام البعض بإلقاء "الموز" على النجم البرازيلي، في لقطة قد تكون ردًا على العبارة التي حملها نجوم "السامبا" قبل المباراة، والتي كان مكتوبًا فيها: "لولا نجومنا السمر لما كانت لدينا أي نجوم على القميص".

 

من جانبه، استهجن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم اللقطة التي تم ارتكابها ضد ريتشاليسون في تغريدة نشرها على حسابه بموقع تويتر، داعيا إلى التصدي لأي ممارسة تكتسي طابعا عنصريا. 

يذكر أن جناح المنتخب البرازيلي "فينيسيوس جونيور" كان قد تعرض خلال الأسبوع الماضي لانتقاد عنصري في الملاعب الإسبانية، ما جعل زملاءه في منتخب "السيليساو" يتضامنون معه، ويطلقون حملة لمناهضة التمييز.

0
النقاش (0)