سياسة دولية

متحدث الحكومة المغربية يجدد انتقاد الرئيس التونسي

المغرب سحب سفيره من تونس التي قامت بخطوة مماثلة بعدها- وكالة الأنباء المغربية
المغرب سحب سفيره من تونس التي قامت بخطوة مماثلة بعدها- وكالة الأنباء المغربية

جدد ناطق رسمي باسم الحكومة المغربية، انتقاد الرئيس التونسي قيس سعيد، بسبب استقباله زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي.

 

وقال متحدث الحكومة المغربية مصطفى بايتاس؛ إن "ما قام به الرئيس التونسي عمل خطير وغير مبرر".

 

وأضاف في معرض تفاعله مع أسئلة الصحفيين، عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، أن استقبال سعيد لغالي "عمل أدانه الجميع من مختلف مكونات المجتمع".

 

وشدد على أن ما حدث "أساء إلى مشاعر الشعب المغربي".

 

اقرأ أيضا: المغرب يستدعي سفيره بعد استقبال سعيّد لزعيم البوليساريو
 

وأشار إلى "معاينة ردود فعل لقوى حية تمثل شرائح مختلفة من الشعب التونسي، أعربت عن رفضها الواضح والصريح لهذا السلوك، الذي لا يعكس تطلعات شعبي البلدين في تعزيز وشائج الأخوة القوية بينهما"، وفق قوله.


وأدى استقبال تونس لزعيم البوليساريو إلى أزمة بين البلدين، وتصعيد وصل إلى سحب المغرب سفيره من تونس، أعقبه سحب رد بالمثل من الجانب التونسي.

 

اقرأ أيضا: ما مستقبل اتحاد المغرب العربي بعد أزمة تونس والرباط؟

وكان الرئيس التونسي قد استقبل غالي في إطار مشاركة الأخير في اجتماع "تيكاد" اليابانية الأفريقية، حيث جرت مراسم استقبال رسمية في مطار قرطاج، وهو ما أثار غضب المغرب.

 

وتقترح الرباط حكما ذاتيا موسعا في إقليم الصحراء تحت سيادتها، بينما تدعو "البوليساريو" إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر ما يسبب توترات بين البلدين بهذا الملف باستمرار.

النقاش (9)
غزاوي
الأحد، 04-09-2022 11:11 ص
مجرد تساؤل. الحكومة المغربية وصفت استقبال تونس لرئيس الجمهورية العربية الصحراوية إبراهيم غالي بما نصه: “عمل خطير وغير مبرر.... سلوك لا يعكس تطلعات شعبي البلدين في تعزيز وشائج الأخوة القوية بينهما " انتهى الاقتباس. نجيب على الحكومة المغربية بالتساؤل التالي: هل استقبال القادة الصهاينة قتلة الأطفال ومغتصبي المقدسات والاحتفاء بهم مبرر وليس خطير.... ويعكس تطلعات شعبي البلدين في تعزيز وشائج الأخوة القوية بينهما !!!؟؟؟