صحافة دولية

الغارديان: مطالب بمعاقبة إمارة دبي بسبب الأوليغارش الروس

كشف التقرير أن الإمارات أصبحت ملاذا رئيسيا للأثرياء الروس الفارين من تأثير العقوبات الغربية- جيتي
كشف التقرير أن الإمارات أصبحت ملاذا رئيسيا للأثرياء الروس الفارين من تأثير العقوبات الغربية- جيتي

طالب ناشطون وسياسيون بوضع إمارة دبي في دولة الإمارات المتحدة على القائمة السوداء بعد فشلها في مكافحة الأوليغارشية الروسية، بحسب ما ذكره تقرير في صحيفة "الغارديان" البريطانية.


وأشار التقرير إلى أن ناشطين وسياسيين دعوا إلى إدراج الإمارات العربية المتحدة، على القائمة السوداء، بسبب إخفاقها في مكافحة تدفق "الأموال القذرة" وعدم مساعدتها الدول الأخرى في تنفيذ العقوبات المفروضة على الأوليغارش الروس.


وكشف التقرير أن الدولة الخليجية، أصبحت ملاذا رئيسيا للأثرياء الروس الفارين من تأثير العقوبات الغربية، حيث تتجه طائراتهم الخاصة ويخوتهم العملاقة إلى الإمارات بعد غزو أوكرانيا.


ونقلت الغارديان عن الخبير المالي والناقد لنظام فلاديمير بوتين، بيل براودر، قوله إنه "لطالما كانت دبي مكاناً آمناً للأموال القذرة، يجب الآن وضعها على القوائم المالية السوداء ويجب ألا يكون قادتها موضع ترحيب هنا".


وأضاف براودر للصحيفة أنه يجب فرض عقوبات ثانوية على الإمارات ما لم تقدم المساعدة للدول التي تسعى وراء أصول الأوليغارش الروس.


وذكرت الغارديان أنه اتضح خلال الأسبوع الماضي، أنه منذ أكثر من ثلاثة أشهر، هبطت إحدى الطائرات الخاصة الأغلى في العالم والتابعة لمالك نادي تشيلسي السابق لكرة القدم، رومان أبراموفيتش، في دبي.

 

اقرأ أيضا:  الإمارات تعتقل الأخوين غوبتا المطلوبين لجنوب أفريقيا

 

ونقلت عن وزارة العدل الأمريكية تأكيدها أن آخر رحلة مسجلة لطائرة بوينغ 787 دريملاينر التي تبلغ قيمتها 350 مليون دولار، كانت من موسكو إلى دبي في 4 آذار/ مارس الماضي.


ووضعت هيئة الرقابة العالمية مجموعة العمل المالي (FATF)، في آذار/ مارس الماضي، الإمارات على "القائمة الرمادية" بسبب تقصيرها في مكافحة غسل الأموال والجرائم المالية الأخرى، حيث إن هناك دعوات لإدراجها في قوائم دولية مماثلة، بحسب الصحيفة.


وأشار التقرير الى أن المسؤولين في الإمارات لا يعتبرون أنهم مطالبون بتنفيذ العقوبات التي وضعتها دول أخرى، لكنهم يصرون على أنهم يعملون على معالجة المخاوف التي أبرزتها مجموعة العمل المالي.


ورصد يخت يمتلكه الملياردير الروسي أندريه ميلينشينكو، تبلغ قيمته 240 مليون جنيه إسترليني، على أنظمة تتبع المحيطات في ميناء بإمارة رأس الخيمة، وفقاً لما نقلته عن صحيفة فاينانشال تايمز.


كما أنه تم ربط اليخت "مدام غو" بأندري سكوتش، الملياردير وعضو البرلمان الروسي الذي يخضع لعقوبات من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي.

 

ويخضع اليخت الفاخر أيضاً للعقوبات الأمريكية لكن موقعه غير معروف، حيث كان آخر ظهور تم الإبلاغ عنه في دبي في 6 آذار/ مارس، بحسب الصحيفة.


وأشار التقرير إلى أن دور دبي في توفير ملاذ للنخبة الروسية منذ الغزو لأوكرانيا، سلط الضوء مرة أخرى على إجراءات الإمارة في مكافحة غسيل الأموال والأموال غير المشروعة.

 

والشهر الماضي، كشف تحقيق اعتمادا على تسريب لبيانات أن الكثيرين من مالكي العقارات الروس في دبي هم من المتهمين أو المدانين بارتكاب جرائم أو بموجب عقوبات دولية، بما في ذلك رجال أعمال مقربون من الكرملين.


وقالت العضوة الدنماركية في البرلمان الأوروبي كيرا ماري بيتر هانسن، إن التحقيق الأخير كشف كيف أن الإمارات العربية المتحدة كانت "ملاذاً آمناً للعائدات الإجرامية والمسؤولين الفاسدين والأوليغارشيين الروس"، وفقا للصحيفة.

 

وأضافت: "نريد وضع الإمارات على قائمة سوداء، خاصة في ظل العدد الكبير من الأوليغارش الروس الذين يستخدمون الدولة لتجنب العقوبات".

 

النقاش (1)
ابو امين
الأحد، 26-06-2022 06:06 ص
الامارات هي أكبر تاجر مع إيران ايضا ومع نظام الاسد في سوريا ايصا