سياسة دولية

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى التحقيق في جريمة الاحتلال بحوارة

ارتكب جندي إسرائيلي جريمة إعدام ميداني بحق مدني فلسطيني أعزل في حوارة- تويتر
ارتكب جندي إسرائيلي جريمة إعدام ميداني بحق مدني فلسطيني أعزل في حوارة- تويتر
دعا الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، السبت، إلى التحقيق في حادثة الإعدام الميداني للشاب الفلسطيني عمار مفلح برصاص أحد جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للسلك الدبلوماسي للاتحاد الأوروبي، بإجراء مساءلة كاملة في الحادثة.

وجاء في البيان أن "الاتحاد الأوروبي يشعر بقلق بالغ إزاء تصاعد مستوى العنف في الضفة الغربية المحتلة"، لافتا إلى أنه "خلال الأيام العشرة الماضية وحدها، قتل 10 فلسطينيين برصاص قوات الأمن الإسرائيلي".

اقرأ أيضا: حقوقي لـ"عربي21": واقعة إعدام الشاب الفلسطيني "فاجعة إنسانية"

وتابع بأن "الحادثة المأساوية أمس (الجمعة) لقتل الشاب الفلسطيني عمار مفلح على يد أحد أفراد قوات الأمن الإسرائيلية كانت آخر مثال على ذلك".

وأكد البيان أنه "يجب التحقيق في مثل هذه الوقائع غير المقبولة، كما يجب أن يكون هناك مساءلة كاملة. بموجب القانون الدولي. استخدام القوة المميتة مبرر فقط في المواقف التي يوجد فيها تهديد خطير ووشيك للحياة".

كذلك نشر الناطق الرسمي للاتحاد الأوروبي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لويس بوينو، البيان ذاته عبر حسابه في "تويتر".

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الفرنسية، إنه "يجب وقف العنف المتزايد ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية، ومحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات".

وأعربت الخارجية الفرنسية، في بيان، عن "قلقها العميق في أعقاب الاشتباكات العديدة التي وقعت منذ 29 نوفمبر/ تشرين ثان المنصرم في أجزاء مختلفة من الضفة الغربية، ما أدى إلى مقتل 5 فلسطينيين".

وأضاف البيان أن "فرنسا تجدد دعوتها جميع أصحاب المصلحة إلى الامتناع عن القيام بأي أعمال استفزازية أو أحادية الجانب".

وشددت الوزارة الفرنسية على "ضرورة وقف العنف المتزايد ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية، ومحاسبة المسؤولين عن تلك الأفعال من قبل السلطات المختصة".

كما أكدت التزام فرنسا باحترام القانون الدولي الإنساني في المناطق الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي، والطبيعة غير القانونية للمستوطنات.

ومنذ أشهر، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي تنفيذ عمليات شمالي الضفة الغربية، تتركز في مدينتي نابلس وجنين، بدعوى ملاحقة مطلوبين.

اقرأ أيضا: إضراب وغضب في فلسطين بعد جريمة حوارة.. والمقاومة تتوعد الاحتلال


ومساء الجمعة، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد عمار مفلح (22 عاما)، برصاص قوات الاحتلال في حوارة، بعد إعدامه ميدانيا على يد جندي إسرائيلي وبدم بارد.

واندلعت مواجهات وأعمال مقاومة، لا سيما في نابلس، عقب جريمة حوارة.
النقاش (1)
Sam
الأحد، 04-12-2022 01:10 ص
طيب وماذا بعد التحقيق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حيث تم التحقيق مع قتلة شيرين ابو عاقلة بعدها ماذا حصل قتلوا الاف بل ومئات الاف من الشعب الفلسطيني ماذا حصل ؟؟؟؟؟؟ يكفى تخدير الشعوب بهذة الاخبار الكاذبة التى لا تسمن و لا تغنى من جوع ثورة ثورة ثورة ثورة عمليات اشتشهادية فى نصف تل ابيب و نتانيا بل وفى جميع الاراضى المحتلة مطاعم شوارع سوبرماركتات اماكن العبادة فى الباصات و السينمات فى الكازينوهات فى المصانع فى كل مكان يتواجد فية صهاينة