طب وصحة

"إم بوكس" الاسم العالمي الجديد لمرض "جدري القرود"

عشرات الوفيات سجلت مؤخرا جراء الفيروس بعد عودته للانتشار- منظمة الصحة العالمية
عشرات الوفيات سجلت مؤخرا جراء الفيروس بعد عودته للانتشار- منظمة الصحة العالمية
أعلنت منظمة الصحة العالمية، إطلاق اسم جديد للتعريف بمرض جدري القرود، بعد شكاوى من ممارسات عنصرية بسبب الاسم القديم بحق المصابين به.

وقالت المنظمة، ان المرض سيعرف من الآن فصاعدا، باسم "إم بوكس" (M-Pox)، وإن الاسم القديم "جدري القرود" سيستخدم جنبا إلى جنب مع الاسم الجديد لمدة عام، قبل التخلص التدريجي منه.

وذكرت أن قرارها بتغيير الاسم جاء بعد عملية تشاور جرى فيها الاستماع إلى آراء هيئات استشارية مختلفة، بما في ذلك خبراء من اللجان الاستشارية الطبية والعلمية والتصنيف والإحصاء التي تشكلت من ممثلين عن السلطات الحكومية في 45 دولة.

وقالت المنظمة إن الاسم الجديد يمكن استخدامه "بسهولة" في اللغة الإنجليزية ولغات أخرى، بحسب البيان.

وأوضح البيان أنه بعد تفشي المرض في وقت سابق العام الجاري، فقد لاحظت المنظمة انتشار لغة عنصرية بشأن اسم المرض على الإنترنت وأماكن أخرى في بعض المجتمعات، ما أثار مخاوف العديد من الأفراد والبلدان، وطالبوا المنظمة بتغيير الاسم.

وللمرة الأولى، ظهر اسم جدري القرود عام 1958، عندما حدثت إصابتان لمرض شبيه بالجدري في مستعمرات من القردة المخصصة للبحوث بالدنمارك.

اظهار أخبار متعلقة


ومنذ مطلع 2022 وحتى 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت 96 دولة عن أكثر من 40 ألف إصابة مؤكدة مختبريا، منها 12 وفاة، ما دفعها إلى إعلان المرض "حالة طوارئ صحية عالمية".

وفي أحدث إحصائيات المرض، فقد أعلنت وزارة الصحة الأرجنتينية، عن تسجيل أول حالة وفاة بسبب جدري القرود في البلاد.

وقال الوزارة في النشرة الوبائية الوطنية، إن الوفاة لرجل يبلغ من العمر 44 عاما، من سكان محافظة بوينس آيرس، وحجز في المستشفى منذ 17 سبتمبر/ أيلول الماضي.

ووفقا لوزارة الصحة، فإن المريض كان في العناية المركزة وعلى جهاز التنفس الصناعي منذ 9 أكتوبر/ تشرين الأول المنصرم.

وتوفي الرجل نتيجة "الصدمة الإنتانية"، وهي حالة تهدد الحياة وتحدث عندما ينخفض ضغط دم الشخص إلى مستويات منخفضة شديدة الخطورة بعد الإصابة.

وحتى 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، فقد سجلت الصحة الأرجنتينية 895 حالة إصابة بمرض جدري القرود في البلاد، بينها 594 حالة في بوينس آيرس.

وفي الأمريكيتين أبلغت البرازيل عن 12 حالة وفاة بسبب جدري القرود، فيما سجلت الولايات المتحدة 14 وفاة، والمكسيك 4 وفيات، وسجلت حالتا وفاة في الإكوادور.

وسجلت كل من شيلي وكوبا حالة وفاة واحدة بفيروس جدري القرود.
النقاش (0)