سياسة دولية

بسبب ماكرون.. علييف يرفض المضي بمحادثات السلام مع أرمينيا

علييف قال إن ماكرون وجه انتقادات واتهامات باطلة إلى أذربيجان- الأناضول
علييف قال إن ماكرون وجه انتقادات واتهامات باطلة إلى أذربيجان- الأناضول
أعلن رئيس أذربيجان إلهام علييف عدم مشاركته في محادثات السلام مع أرمينيا بسبب موقف فرنسا المتحيز في الصراع الأذربيجاني – الأرميني.

جاء ذلك في كلمة ألقاها علييف الجمعة خلال فعالية بجامعة "أدا" في العاصمة باكو.

وقال: "من المقرر عقد اجتماع مع أرمينيا بوساطة من الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم 7 كانون الأول/ ديسمبر، لكن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان أعلن أنه لا يمكنه المشاركة في هذا الاجتماع إلا إذا حضر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وهذا يعني أن الاجتماع لن يعقد".

ولفت إلى أن ماكرون وجه انتقادات واتهامات باطلة إلى أذربيجان في مقابلة أجراها بعد بضعة أيام من اللقاء الرباعي بمشاركته ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل وباشينيان وماكرون في العاصمة التشيكية براغ في 6 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأضاف: "من المتوقع أن يوافق مجلس الشيوخ الفرنسي على قرار ضد أذربيجان وأن تصادق الجمعية الوطنية الفرنسية على قرار مماثل".

اظهار أخبار متعلقة


وأردف: "من الواضح أن فرنسا لا يمكن أن تشارك بمحادثات سلام لدى الأخذ بعين الاعتبار كل هذه الأمور، فهذا خطؤهم وليس خطأنا، لأنه لا الولايات المتحدة ولا روسيا لم تنحز أبدًا إلى أي طرف على المستوى الرسمي، وهذا يعني أن محادثات 7 ديسمبر لن تتحقق".

واعتبر علييف طلب باشينيان من ماكرون المشاركة في اجتماع بروكسل، محاولة لتعطيل محادثات السلام.

ولفت إلى أن المجتمع الأرميني تسمم بسبب دعاية الجالية والقوميين الأرمن منذ عقود، مبينًا أن هذا أحد أسباب ما فعله الأرمنيون في القرى والمدن الأذربيجانية بإقليم قره باغ وضد الأذربيجانيين.
النقاش (0)