منوعات تركية

ارتفاع قتلى المنجم بتركيا إلى 40 عاملا.. وحديث عن تسرب غاز

علق 49 عاملا آخر تحت الأنقاض - الأناضول
علق 49 عاملا آخر تحت الأنقاض - الأناضول

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، ارتفاع وفيات انفجار منجم الفحم بولاية بارطن شمالي البلاد، إلى 40 ضحية.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي من أمام المنجم المنكوب بمنطقة أماسرا، السبت، موضحا صويلو أن فرق البحث أنقذت 58 عاملا من أصل 110.

 

وأشار وزير الداخلية إلى تلقي11 مصابا العلاج في المشافي، مشير إلى أن البحث ما زال جاريا عن عامل واحد، في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سفره وإشرافه شخصيا على تطورات الحادث في الولاية.

 

 

 


وكان وزير الطاقة فاتح دونماز، أعلن أن التحقيقات الأولية أظهرت أن الانفجار، الذي وقع الجمعة، ناجم عن تسرب غاز.
  
وقالت السلطات إن الدلائل الأولية تشير إلى أن الانفجار نجم عن شعلة، وهو مصطلح يشير إلى غاز الميثان في مناجم الفحم.

وفي 2014، لقي 301 عاملا حتفهم في أسوأ كارثة بقطاع التعدين تشهدها تركيا، ووقعت في بلدة سوما بغرب البلاد على بعد 350 كيلومترا جنوبي إسطنبول.

 

 

 


وذكر مراسل الأناضول، السبت، أن الرئيس أردوغان غادر مقر إقامته في إسطنبول وتوجه إلى مهبط طائرات الهليكوبتر القريب، حيث أقلعت المروحية التي تقل الرئيس والوفد المرافق له.


ومساء الجمعة أعلن الرئيس أردوغان إلغاء برنامجه في ولاية ديار بكر جنوب شرقي البلاد، واعتزامه التوجه إلى منطقة أماسرا بولاية بارطن حيث وقع الانفجار بغرض تنسيق كافة الأعمال المتعلقة بالبحث والإنقاذ شخصيا.

 

وأعرب الرئيس التركي عن تعازيه في ضحايا انفجار منجم شمالي البلاد، ذاكرا  في سلسلة تغريدات، أن كافة المؤسسات المعنية تعمل بتفان كبير، وخاصة المتعلقة منها في أعمال البحث والإنقاذ التي بدأتها على وجه السرعة.

 

 

 

انفجار في منجم معادن بولاية #بارطن شمالي #تركيا
مع وجود 49 شخصا عالقين داخل المنجم واستمرار جهود إنقاذهم، حسب والي بارطن https://t.co/xwh2eVyjpQ pic.twitter.com/dHtyZasTU7

 

 

 

 

 

 

وزير الصحة التركي يعلن ارتفاع وفيات انفجار المنجم بولاية #بارطن شمالي #تركيا إلى 28، إضافة إلى 11 مصابين يتلقون العلاج.https://t.co/we8j0pBb0y pic.twitter.com/ATflz1bTPw

 

النقاش (0)