سياسة دولية

البيت الأبيض يعلق على تهديد بوتين.. ومسؤول: لا جديد فيه

بوتين سبق أن هدد بالنووي مؤكدا جاهزية بلاده لاستخدامه في حال تهديد روسيا- جيتي
بوتين سبق أن هدد بالنووي مؤكدا جاهزية بلاده لاستخدامه في حال تهديد روسيا- جيتي

علق البيت الأبيض، على تهديد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستخدام أسلحة نووية، وقال مسؤول كبير في البيت الأبيض إن لغة بوتين كانت معتادة ولا جديد فيها.


وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي، خلال مقابلة مع شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية، إن بلاده تتعامل مع تهديدات الرئيس الروسي "غير المسؤولة" باستخدام الأسلحة النووية "على محمل الجد".

وأوضح أن "بوتين لن يكون فقط منبوذا على المسرح العالمي، بل ستكون هناك عواقب وخيمة من المجتمع الدولي".

وأضاف أن "هذه الإجراءات هي انعكاس لانتكاسات روسيا في ساحة المعركة مع تقدم الجيش الأوكراني، لاسيما بعد هزيمة قوات الكرملين في منطقة خاركيف الشمالية الشرقية"، وفق قوله.

 

اقرأ أيضا: بوتين يعلن "التعبئة الجزئية".. ويؤكد جاهزية استخدام النووي

ولفت إلى أن "بوتين، الذي لم يستطع الاستيلاء على بعض هذه المناطق بشكل شرعي، يحاول الحصول على نوع من الشرعية السياسية لها حتى يتمكن من ادعاء أنها أراض روسية، الأمر ليس كذلك، لن يكون هناك نتائج للاستفتاءات الزائفة".

 

وفي حديثه مباشرة عن تعبئة القوات التي أمر بها الرئيس الروسي، قال كيربي إن الإجراء "بالتأكيد علامة على أنه ما زال يكافح".

واختتم حديثه قائلا: "بوتين يشعر بأنه يقف على قدمه الخلفية، وهو يصدر التهديدات النووية ويستدعي جنود الاحتياط".

 

تهديد غير جديد

وعلى العكس من ذلك، قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، وفق ما نقلته شبكة "سي أن أن" الأمريكية، إن "اللغة والصيغة التي استخدمها بوتين اليوم تشبه إلى حد بعيد الطريقة التي كان يتحدث بها من قبل".

 

وأوضح المسؤول الأمريكي أن الولايات المتحدة "لا ترى حاليا أي شيء، من حيث معلومات أو إشارات أو تحركات محددة" تشير إلى وجود تهديد نووي متزايد من روسيا، على الرغم من خطاب بوتين.

 

وأضاف أن "بوتين حاول التلويح بسيفه لإخافتنا، وجعلنا نفكر مرتين بشأن استراتيجيتنا، وهو لم ينجح من قبل، ولن ينجح الآن".

 

ولكنه تابع بالقول: "مع ذلك، لا يزال الرئيس الأمريكي جو بايدن والمسؤولون الأمريكيون الآخرون في حالة تأهب لاحتمال حدوث تصعيد مع استمرار الصراع في أوكرانيا".

 

واعتبر أن محاولة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "اللعب بالورقة النووية" في الخطاب، الذي ألقاه في وقت سابق الأربعاء، وإصداره أوامر بـ"التعبئة الجزئية" يشير إلى وجود "بيئة شديدة الضغط" في روسيا.

 

اقرأ أيضا: خريطة تفاعلية | تعرف إلى النادي النووي الدولي وحجم ترسانته
 

وقال المسؤول: "نحن نراقب عن كثب لنرى أي مؤشرات على تصعيد محتمل، ونرسل رسائل واضحة وقوية للغاية إلى روسيا حول عواقب التصعيد".

يذكر أن الرئيس الأمريكي قال في خطاب ألقاه في الأمم المتحدة، إن "بوتين يدعي أنه اضطر إلى التحرك لأن روسيا تعرضت للتهديد، لكن لم يهدد أحد روسيا".

وسبق أن قال بوتين في كلمة وجهها للشعب الروسي: "من أجل حماية وطننا، وسيادته ووحدة أراضيه، ولضمان أمن شعبنا وشعوب المناطق المحررة، أرى أنه من الضروري دعم مقترح وزارة الدفاع ورئاسة الأركان بإعلان التعبئة الجزئية في الاتحاد الروسي"، متحدثا عن أن دولا غربية تهدد روسيا بالنووي وأن بلاده جاهزة للرد بالمثل في حال وقوع ذلك.

النقاش (0)