أخبار ثقافية

مهرجان القدس 2022 ينطلق بعد تأجيله إثر العدوان على غزة

المهرجان يقام تحت شعار انهضي يا قدس بمشاركة فرق غنائية وموسيقية ومسرحية- جيتي
المهرجان يقام تحت شعار انهضي يا قدس بمشاركة فرق غنائية وموسيقية ومسرحية- جيتي

أطلق مركز يبوس الثقافي في القدس، الخميس، (مهرجان القدس 2022)، تحت شعار "انهضي يا قدس"، بمشاركة فرق غنائية وموسيقية ومسرحية.


ودشن المهرجان أنشطته بمعرض فني بعنوان (سرب) في صالون محمود درويش، بمشاركة 20 فنانا من مختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية، يتناولون في أعمالهم قضايا متعددة، منها الحرية والإنسانية والبيئة والطبيعة.


وقالت رانية إلياس، مديرة يبوس في كلمة الافتتاح: "ننطلق الليلة بمهرجان القدس 2022، والذي كان من المفترض أن ينطلق في منتصف آب/ أغسطس الماضي، وتم تأجيله بسبب العدوان على غزة المحاصرة".


وأضافت: "تم إعادة برمجته من جديد ليستمر حتى 21 أيلول/ سبتمبر في مرافق مركز يبوس الثقافي، باستضافة فنانين وفنانات تشكيليين وفرق موسيقية ومسرحية وكوميديان وفرق راقصة فلسطينية".

 

اقرأ أيضا: روز ماري سعيد.. خريجة موسيقى وشغلها التاريخ وهوية فلسطين

وينظم المهرجان حفلا في الثامنة مساء الجمعة للفنانة دلال أبو آمنة، التي اشتهرت بمشاريعها الفنية المستمدة من وجدان وتراث الشعب الفلسطيني. وقال القائمون على المهرجان إن جميع تذاكر الحفل قد نفدت.

 


وفي 17 أيلول/ سبتمبر أيلول، تقدم فرقة (47 سول) الموسيقية حفلها بقاعة فيصل الحسيني في مركز يبوس الثقافي، بينما يأتي عرض مسرحية (شجرة التين) للممثلة الفلسطينية رائدة طه في اليوم التالي.


وفي 19 أيلول/ سبتمبر، يلتقي جمهور المهرجان مع الفنان نضال بدرانة، الذي يقدم عرضا كوميديا فرديا "ستاند أب كوميدي"، في الثامنة مساء، بعنوان (نضال في القدس)، كما تشمل مشاركته بالمهرجان عقد ورشة تدريب على كتابة الكوميديا وإلقاء النكات والقصص المضحكة.


وتشارك فرقة شباب إيلياء فلسطين بعرض (البحث عن ظريف) في 20 أيلول/ سبتمبر، قبل أن يأتي الختام في اليوم التالي مع عرض الأوركسترا العربية بالمعهد الوطني للموسيقى بقيادة سهيل خوري.


وقالت مديرة مركز يبوس الثقافي: "من خلال برنامجنا الفني، نعمل على تعزيز مفهوم الحريات والاحترام، ومواجهة التحديات التي يتعرض لها الفنانون والمؤسسات الثقافية والناشطون الثقافيون، وتوفير الفرص والمساحات اللازمة لتعزيز مجتمع ثقافي نابض بالحياة والوعي والثقافة".


وأعلنت عن إطلاق جائزة بالتعاون مع المعهد الوطني للموسيقى باسم (جائزة ريم بنا للإنتاج الموسيقي)؛ تخليدا لاسم المغنية والملحنة الراحلة ابنة مدينة الناصرة التي توفيت في 2018.


وقالت إن الجائزة، التي تبرع أحد رجال الأعمال بقيمتها المالية، تهدف إلى "تشجيع إنتاج أغان جديدة تحاكي القضية الفلسطينية".

النقاش (3)
نسيت إسمي
الجمعة، 16-09-2022 07:59 م
'' حتى القدس الحرية والإنسانية والبيئة والطبيعة '' 1 ـ "محمد رويش" لا تكن بشراً و لا شجراً و كن لغزاً عصياً..كن همزة الوصل الخفيفة بين آلهة السماء و بيننا..قد تمطر السحب العقيمة من نوفذ حرفك العالي..و كن نور البشارة و اكتب الرؤيا على باب المغارة..و أهدنا درباً سوياً و ليحتفل بك كل من يخضر من شجر..و من حجر و من أشياء تنساها الفراشة فوق قارعة الزمان..قصيدة و ليحتفل بك كل من لم يمتلك ذكرى و لا قمراً بهياً . "أحمد ديدات" عندما يخونك أحد من الناس ، قف رفعاً رأسك و لا تنحني لأنك أنت من فزت بالوفاء ! . "توماس جفرسون" سِر مع التيار فيما يخص المظاهر ، أما ما يخص المبادئ فلتقف مكانك مثل الصخرة ! . "توباك شاكور" يمتلكون أموالاً للحروب ، لكنهم لا يستطعون إطعام الفقراء ! . 2 ـ (جريدة فلسطين من إلى عن على لام باء) من أهم الجرائد الفلسطينية وأكبرها انتشارًا، وقد أصدرها عيسى داود العيسى في مدينة يافا عام 1911، وكانت في أول عهدها أسبوعية صغيرة، ثم أخذت تظهر مرتين في الأسبوع، ثم تحولت إلى جريدة يومية بثمان صفحات فيما بعد، ثم تطورت حتى أصبحت من أهم الجرائد الفلسطينية. وتعتبر هذه الجريدة التي استمرت في الصدور حتى عام 1967، من أرقى صحف فلسطين، واستطاعت بفتح صفحاتها للادباء والكتاب، ان تعكس صورة صادقة عن الحياة الأدبية والثقافية في فلسطين. صدرت جريدة فلسطين بين السنوات 1911ـ1967، وكانت من أكبر الصحف الفلسطينية وأغزرها مادة، واكثرها انتشاراً وتمثيلاً للرأي العام الفلسطيني. كانت تقرأ في مدن فلسطين وقراها، وتوزع أعدادها في الخارج. "من...إلى" رأي اليوم صحيفة عربية مستقلة بتاريخ ديسمبر04/2021 “ليس سهلاً أن تكون فلسطينيا”.. جديد الكاتب رشاد ابو شاور انها رحلة طويلة.. بهذا أصف رحلتي مع الكتابة الصحفية، والتي بدأتها منذ العام1968 والتي تستمر حتى يومنا، في العام 2021. نعم: هي رحلة طويلة. لم أمّل، فلدي دائما ما أقوله، فآلام شعبنا لا تتوقف، وقضيتنا باستمرار تواجه كمائن ومنعطفات حادة، وككاتب لا بُدّ لي من قول كلماتي، وهذا أقّل ما أفعل. منذ بداية رحلتي مع الصحافة، وكنت أديبا طالعا، مزجت بين الكتابة الأدبية والكتابة الصحفية، فلم أكن أقدم مقالات جافة، تدّعي التحليل السياسي، ولكنني كنت أكتب ما أراه صادقا، وفي زمن سادت فيه، وما زالت، صحافة التزوير، والارتزاق، والتدليس، والتلاعب بالعقول. حددت طريقي، ومضيت في خيار ارتضيته لنفسي، بضمير، وانتماء، وكان، وما يزال، العنوان الهادي والمُلهم: فلسطين، ونهوض أمتنا العربية، ووحدتها. 3 ـ (تعرّف على أقدم أغنية في التاريخ) لجميعنا طرق عديدة للتعبير عن المشاعر، وأكثرنا يستخدم الأغاني لإيصال ما يريد التعبير عنه بدقّة وإحساس، لكن هل تساءلت يوماً عن أول أغنية في ال#تاريخ ومن ألّفها؟ أجمع العلماء في الموسيقى أن أقدم قطعة موسيقية وجدت في التاريخ ألّفها السوريون في مملكة أوغرايت القديمة عام 1400، التي هي اليوم جزء من اللاذقية، وكانت تحمل الأغنية عنوان حاول عدد من الموسيقيين إعادة تسجيل الأغنية لتأخذ الشكل الذي نعرفه اليوم، كما وقد تمّ اكتشاف لوحة عليها أنغام الموسيقى في خمسينيات القرن الماضي في اللاذقية، يرجّح أنّها كانت نشيداً دينياً كتبه السوريون للآلهة الترنيمة الأوغاريتية أقدم موسيقا في التاريخ اكتشفها و عزفها العالم السوري راوول فيتالي 2003 ـ 1923 . 4 ـ ("عربية يا أرض فلسطين" .. أبرز 4 أغاني عن القدس العربية) القدس الشريف، المدينة المقدسة، التي قدم لها نجوم الطرب أغاني أصبحت تراثا، عبروا فيها عن معاناة المدينة، وعن عروبتها وقدسيتها، تحفل الذاكرة العربية بعدد من الأغاني التي تحدثت عن فلسطين العربية، والقدس الشريف، ومن أبرز هذه الأغاني: 1 "زهرة المدائن" "يا قدس يا مدينة الصلاة"، كلمات محفورة في ذاكرة العرب، وهي أشهر الأغاني التي تحدثت عروبة فلسطين، غنتها الفنانة اللبنانية فيروز، وهي من كلمات وألحان الأخوين رحباني . 2 "في القدس، في طريق الآلام"، أغنية نادرة للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، غناها لأول مرة بقاعة ألبرت هول بلندن، وهي من كلمات الشاعر عبد الرحمن الأبنودي، وألحان الموسيقار الكبير بليغ حمدي. 3 "أصبح عندي الآن بندقية" غنتها أم كلثوم، من ألحان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وكلمات الشاعر نزار قباني، وقد غنتها كوكب الشرق عام 1969، ومن بعدها غناها محمد عبد الوهاب، وتقول كلماتها "أصبح عندي الآن بندقية، إلى فلسطين خذوني معكم". 4 "على باب القدس" أغنية شهيرة للفنان هاني شاكر، غناها عقب انتفاضة القدس عام 2000، ومن بعدها استشهاد الطفل محمد الدرة، أمام أنظار العالم، وهي من ألحان الموسيقار حسن أبو السعود.
رجل بسيط
الجمعة، 16-09-2022 08:48 ص
فلسطين الحبيبه ستعود الى أحضان الامه العربية قريبا إن شاء الله