سياسة عربية

4 شهداء بينهم مقاوم بارز وفتى بعدوان للاحتلال في الضفة

إصابات جراء اقتحام قوات الاحتلال نابلس- جيتي
إصابات جراء اقتحام قوات الاحتلال نابلس- جيتي

استشهد أربعة فلسطينيين، الثلاثاء، وأصيب عشرات آخرين جراء عدوان للاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس والخليل ومناطق أخرى من الضفة.

 

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن ثلاثة شبان استشهدوا، وهم إبراهيم النابلسي وإسلام صبوح وحسين جمال طه، فيما استشهد فتى رابع في وقت لاحق بمدنية الخليل.

 

وقالت جمعية الهلال الاحمر، إنها تعاملت مع 69 إصابة بالرصاص الحي 7 منهم بحالة الخطر، خلال العدوان الإسرائيلي على نابلس.

 

وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد الفتى مؤمن ياسين جابر (16 عاما) متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الخليل.

 

وذكرت الوزارة، أن الفتى جابر أصيب برصاصة من النوع المتفجر اخترقت قلبه، وقد وصل المستشفى في حالة حرجة للغاية وكان قلبه متوقفا وتم إنعاشه وإدخاله لغرف العمليات، حيث أعلن الأطباء عن استشهاده.

 

من جهتها، أعلنت كتائب شهداء الأقصى أن من بين الشهداء هو إبراهيم النابلسي قائد الكتائب في نابلس ورفيقه إسلام صبوح.

 

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة نابلس من محاور عدة، وسط اشتباكات عنيفة مع مقاومين.

 

وحاصرت قوات الاحتلال منزلا يتحصن فيه المطارد إبراهيم النابلسي، وأطلقت قذائف عدة عليه.

 

وقال المتحدث باسم قوات الاحتلال الإسرائيلي، إن "القوات ووحدة اليمام الخاصة تحاصران منزل أحد المطلوبين في نابلس، وهناك تبادل إطلاق نار".

 

من هو إبراهيم النابلسي؟

 

قاد إبراهيم النابلسي كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة "فتح" في نابلس، ونشط في المقاومة الشعبية، وأدرج جيش الاحتلال اسمه على لائحة المطلوبين.


ونجا النابلسي من محاولتي اغتيال، وقبل أسبوعين تمكن النابلسي من الفرار من محاولة قوات الاحتلال اغتياله.


وتزعم قوات الاحتلال أن النابلسي كان يقف وراء تنفيذ عشرات عمليات إطلاق نار على حواجز عسكرية ومستوطنات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 
النقاش (3)
ابوعمر
الثلاثاء، 09-08-2022 11:39 ص
عفوا لقد نسيت ان مؤسسات وثكنات مايسى(الجيوش العربية) تتولى تسمين مؤخرات عساكرها..فقط...فعفوا ... لقد نسيت ان المؤخرات لاتحارب ولا تقاتل..بل لأمور اخرى حميمية جدا اعزكم الله...
محمد غازى
الثلاثاء، 09-08-2022 11:38 ص
قلناها قبل أليوم، نابلس توأم غزة، هى جبل ألنار، هى أرض ألأحرار ألثوار. وقلنا كذلك إنه ألتنسيق ألأمنى ألذى تقدسه سلطة ألعار فى رام ألله، سلطة عباس ألبهائى ألقذر قاتل نزار بنات وأمثاله من ألأحرار. رحم ألله شهداؤنا ألأبرار، ولعن ألله عباس وسلطته، سلطة ألتنسيق ألأمنى، سلطة ألخيانة، سلطة ألأشرار!!!!!!!
ابوعمر
الثلاثاء، 09-08-2022 11:11 ص
ترى لزكان هؤلاء القتلى ال41 قتيلا في غزة.. واليوم3قتلى جدد...بنابلس....صعاينة او يهود او حتى علمانيبين غربيين..هل سيصمت(العالم المتحضر ويصطنع النوم)ام يقلب الكرة الارضية راسا على عقب..وقد يشن حربا بكل الاسلحة التقليدية والنووية على كل العرب لتأديبهم ورد الاعتبار لقتلاهم...لكن ان يكون القتيل عربي حتى ولو كان(بغلا من الرؤساء والملوك والجنرالات)فلاحدث ولا اعتبار ..بل يقفون كرجل واحد مع القاتل المحتل تحت عنوان الدفاع عن النفس..النفس الصهيونية طبعا....44شهيد..و 0 قتيل او حتى مجروح صهيوني لافي اقل من 04ايام...ولا عزاء ولا نخوة العربان..الا لعنة الله وملائكته وكل الناس عليكم يا عساكر ورؤساء وملوك العربان.....على الشعب العربي ترك ابليس والشيطان جانبا ولعن الحكام العربام ليلا ونهارا