صحافة دولية

حكومات عربية وأجنبية تستهدف معارضيها في الولايات المتحدة

سجلت المنظمة 85 حادثة علنية جديدة ومباشرة لقمع عابر للحدود في عام 2021 - أرشيفية
سجلت المنظمة 85 حادثة علنية جديدة ومباشرة لقمع عابر للحدود في عام 2021 - أرشيفية

قالت منظمة "فريدوم هاوس" الأمريكية؛ إن النشطاء والمنشقين الموجودين في الولايات المتحدة، يواجهون ردود فعل عدوانية متزايدة من البلدان التي فروا منها، حيث باتت الحكومات الأجنبية تستهدف المنشقين بقوة على الأراضي الأمريكية.

وسجلت المنظمة 85 حادثة علنية جديدة ومباشرة لقمع عابر للحدود في عام 2021، ليصل العدد الإجمالي المسجل بين بداية عام 2014 ونهاية العام الماضي إلى 735 حادثة.

وأكدت المنظمة أن إيران والصين ومصر وروسيا ورواندا والسعودية، استهدفت المنشقين الموجودين في الولايات المتحدة، وكانت "تتجاهل بشكل متزايد وبقوة قوانين الولايات المتحدة لتهديد ومضايقة ومراقبة ومطاردة هؤلاء، وحتى التخطيط لإيذائهم جسديا في جميع أنحاء البلاد".

وقال عضو منظمة فريدوم هاوس يانا جوروخوفسكايا؛ إن الطريقة التي تتصرف بها بعض الحكومات الآن، أصبحت "وقحة وغير مألوفة، مضيفا: "الحكومات الديكتاتورية تحاول إيصال رسالة؛ أنه ليس بإمكان الناس الحق في انتقاد من هم في السلطة، بغض النظر عن مكان وجودهم في العالم، سواء في أوطانهم أو خارجها"، وفق "واشنطن بوست".

وأشارت منظمة "فريدوم هاوس"، إلى أن الحوادث التي شملها تقرير هذا العام لم تتضمن تلك الأقل عنفا، مثل الإساءة عبر الإنترنت ومزاعم القرصنة إلى الابتزاز عبر التهديدات الموجهة إلى الأقارب والأصدقاء الذين ما زالوا يعيشون في وطنهم.

 

اقرأ أيضا: مصر الأولى عالميا في إصدار أحكام الإعدام.. ما خطورة ذلك؟

ونبهت "واشنطن بوست"، إلى أن الحكومة الأمريكية اتخذت بعض الخطوات لمواجهة خطر القمع العابر للحدو، حيث بدأت وزارة العدل في توجيه الاتهام إلى الأفراد الذين يقومون بذلك، وبدأ مكتب التحقيقات الفيدرالي بتتبع تلك الجرائم وتخصيص موقع على شبكة الإنترنت يقدم المشورة للضحايا.

النقاش (1)
next
الجمعة، 03-06-2022 01:30 م
ولماذا لا يتصرفون بديبلوماسية المال مثل مذهلة التي تزور البلدان وتحرض ضد الدول الشعوب والأفراد لعنة الله عليكم كلكم من الألف الى الياء فما كبيركم الا كلب