حول العالم

غرق مركب "غير نظامي" قبالة سواحل لبنان يحمل 60 شخصا

لقي مئات السوريين مصرعهم غرقا خلال السنوات الخمس الأخيرة في طريق العبور من لبنان إلى أوروبا- الأناضول
لقي مئات السوريين مصرعهم غرقا خلال السنوات الخمس الأخيرة في طريق العبور من لبنان إلى أوروبا- الأناضول

أعلنت السلطات اللبنانية انتشال جثة طفلة وإنقاذ 45 من ركاب قارب كان يحمل نحو 60 مهاجرا غرق السبت قبالة سواحل شمال لبنان الذي يشهد أزمة اقتصادية سببت زيادة في عدد عمليات الهجرة غير النظامية عبر البحر.

 

وقال وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني علي حمية إن "45 شخصا تم إنقاذهم (وانتشلت) جثة طفلة" بعد غرق قاربهم قبالة مدينة طرابلس، مؤكدا أن "البحث ما زال متواصلا" عن بقية الركاب.

 

وكانت منظمة الصليب الأحمر اللبناني أعلنت، السبت، غرق مركب بحري غير نظامي على متنه حوالي 60 شخصاً عند ساحل مدينة طرابلس شمالي البلاد.

وقالت المنظمة في تغريدة عبر حسابها الرسمي على "تويتر": "غرق زورق وعلى متنه حوالي 60 شخصاً".

وأضافت أن" الصليب الأحمر اللبناني وجه 7 سيارات إسعاف إلى ميناء طرابلس"، دون مزيد من التفاصيل عن مصير من كانوا على متن المركب أو جنسياتهم.

من جهته، قال رئيس مجلس الوزراء، نجيب ميقاتي، إنه" يتابع قضية غرق زورق يقل ركاباً انطلق بطريقة غير نظامية من منطقة القلمون (شمالا)".

وأضاف، بحسب بيان صادر عن رئاسة الحكومة، أنه" أجرى لهذه الغاية اتصالا بقيادة الجيش؛ للاطلاع على ملابسات الحادث، طالبا استنفار الأجهزة المختصة لإنقاذ الركاب".

كما أجرى ميقاتي اتصالا بوزير الأشغال العامة والنقل، علي حمية، "لاستنفار جميع المعنيين في مرفأ طرابلس للمساهمة في عملية الإغاثة"، وفق البيان ذاته.

وخلال السنوات الخمس الأخيرة، لقي مئات السوريين مصرعهم غرقا في مياه البحر المتوسط، في طريق العبور من لبنان إلى القارة الأوروبية، بحثا عن مستقبل أفضل وحياة أكثر أمنا.

النقاش (0)