سياسة عربية

البيان الختامي للمشاورات اليمنية: الحل السياسي أولوية (شاهد)

البيان دعا لبدء التفاوض مع الحوثيين للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية- الأناضول
البيان دعا لبدء التفاوض مع الحوثيين للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية- الأناضول

اختتمت اليوم المشاورات اليمنية - اليمنية، التي كانت قد انطلقت الأسبوع الماضي في الرياض، بمشاركة مختلف الأطراف اليمنية، وممثلين عن أطراف إقليمية ودولية، لكن بغياب جماعة الحوثي.


وشارك في جلسة اختتام المشاورات رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي اليمني، الذين تم تعيينهم اليوم من قبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.


وفي ختام المشاورات، أصدرت الأطراف المشاركة، بيانا ختاميا، شددت من خلاله على أولوية الحل السياسي، ودعت جميع أطراف اليمن إلى طاولة التفاوض والانخراط في الحل السياسي والتخلي عن الحلول العسكرية.


ورحب البيان الختامي بإعلان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تشكيل مجلس القيادة الرئاسي، مؤكدا دعمه للمجلس الجديد.


وقال البيان إن مجلس القيادة دعا لبدء التفاوض مع الحوثيين بإشراف الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية.


وأضاف: "تم الاتفاق على أهمية سرعة تنفيذ ما تبقى من خطوات من اتفاق الرياض وتشكيل فريق للمتابعة".


وشدد البيان الختامي على ضرورة تمكين مؤسسات الدولة من أداء واجباتِها في اليمن، إضافة إلى تعزيز استقلال القضاء والنيابة العامة.


ودعا البيان إلى الدخول في المفاوضات تحت إشراف الأمم المتحدة وتنفيذ ما تبقى من خطوات في اتفاق الرياض، كما نص أيضا على إدراج قضية شعب الجنوب في المفاوضات ووقف الحرب.

 

 

 

وفي سياق متصل، أوضح الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، في كلمته خلال الاختتام، أن "المصارحة والشفافية من أجل اليمن كانت عنوان المشاورات اليمنية في الرياض"، منوها إلى أن "المشاورات حظيت بمشاركة واسعة من كافة المكونات".


وقال إن نجاح المشاورات اليمنية-اليمنية نقطة تحول مهمة في الطريق إلى السلام الشامل، منوها إلى أن "نتائج المشاورات اليمنية اليمنية عبرت عن التوافق بين أبناء الشعب اليمني".


وأوضح نايف الحجرف، أن "المشاورات اليمنية - اليمنية تعد بالتوافق البناء بين أبناء الشعب اليمني"، مؤكدا "أنه لا حل إلا ما يقرره أبناء اليمن".


وأشاد بالجهود التي يبذلها المبعوثان الأممي والأمريكي لليمن، مؤكدا أن "المجلس الخليجي مصر على المساعدة لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن".

 

اقرأ أيضا: رئيس اليمن يشكل مجلسا رئاسيا ويفوضه بصلاحياته ويعفي نائبه

والخميس، أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إعلانا رئاسيا من العاصمة السعودية الرياض، ينص على تأسيس مجلس قيادة رئاسي لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية في البلاد.


وذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، أنه "صدر القرار الجمهوري رقم 8 لسنة 2022، بشأن إعفاء نائب رئيس الجمهورية علي محسن الأحمر من منصبه".


وبموجب الإعلان، فوض هادي المجلس الجديد بقيادة رشاد العليمي، بكامل صلاحياته، وصلاحيات نائب الرئيس.

 

ووفقا للإعلان الرئاسي، فإن مجلس القيادة الرئاسي يتولى إدارة الدولة سياسيا وعسكريا وأمنيا.

ويضم مجلس القيادة الرئاسي سبعة أعضاء، وهم سلطان علي العرادة، وطارق محمد صالح، وعبد الرحمن أبو زرعة، وعبد الله العليمي باوزير، وعثمان مجلي، وعيدروس الزبيدي، وفرح البحسني.

 

 

ولقي قرار تشكيل المجلس ترحيبا من السعودية، التي أعلنت تقديم دعم عاجل للاقتصاد اليمني بمبلغ 3 مليارات دولار.

 

 


النقاش (0)