سياسة دولية

تحقيق فرنسي في دعم الإمارات حزب "لوبين" المتطرف ماليا

تم التعاقد على القرض في عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى- جيتي
تم التعاقد على القرض في عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى- جيتي

قال موقع "ميديا بارت" الفرنسي إن القضاء الفرنسي فتح تحقيقا في حصول حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف على دعم إماراتي بقيمة 8 ملايين دولار في عام 2017.


وقال الموقع إن القرض الإماراتي ساعد الحزب في انتخابات 2017.


وأضاف "ميديا بارت" في تقرير ترجمته "عربي21" أن الإمارات قدمت دعما للحزب المتطرف، وزعيمته (مارين لوبين).


وتابع: "بعد روسيا، انضمت الإمارات إلى لائحة داعمي حزب لوبين، لينجو من مشاكله المالية مع البنوك الفرنسية، التي بلغت مرحلة حساسة في 2017 تاريخ إجراء الانتخابات الرئاسية.

 

اقرأ أيضا: أسرار مثيرة عن علاقة الإمارات بزعيمة اليمين الفرنسي "لوبين"

وزاد أن عقد التمويل الإماراتي تم توقيعه بمدينة "بانكي" عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى، في حزيران/ يونيو 2017، كان الطرف الثاني فيه رجل الأعمال الفرنسي "لوران فوشير" ممثلا لبنك إماراتي.


وأكد ميديا بارت، أن التعاقد على القرض تم في عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى، لكن الأموال جاءت من مؤسسة مالية إماراتية، هي "نور كابيتال". 

النقاش (5)
ناقد لا حاقد
الأربعاء، 13-01-2021 09:25 ص
و كانت روسيا قبل الامارات يعني العدو واضح ..............في انتظار دعم الصين الدولة العدو للمسلمين
مواطن عربي بسيط
الأربعاء، 13-01-2021 07:42 ص
من شبه المؤكد أن موقع "ميديا بارت" الفرنسي قام بتلطيف الخبر حين قال أنه "قرض". لا يوجد مستمسك قوي على العنصرية المتطرفة (مارين لوبين) حين يكون قرض . اعتقد أنه كان تبرعاً و لن يعود للإمارات أي شيء من مبلغ ال 8 ملايين دولار . حين يقوم سفهاء الأعراب بدفع قروض لبلدان الغرب ، تكون هذه الأموال قد ذهبت بغير رجعة . السؤال هو : متى ستفلس الإمارات ؟ لقد أنفقت أموالاً طائلة في سبل الشر و للإشرار و ستنتهي الأموال و قد يكون ذلك أقرب بكثير مما نظن .
احمد
الأربعاء، 13-01-2021 05:49 ص
وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ ? يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّى? لَهُ الذِّكْرَى? (23) يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي (24) فَيَوْمَئِذٍ لَّا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ (25) وَلَا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ
عارف
الأربعاء، 13-01-2021 03:57 ص
هل تعلم ايها المواطن العربي ان زعيمة حزب التجمع الوطني اليميني في فرنسا من اشد الناس عداوة للاسلام والعرب عموماً وانه لا زايد ولا عيال زايد وكل حكام الامارات لا تبدلهم بسروالها الداخلي النجس حيث انها تعتقد ان حفاظها اطهر من شماخات ولحى حكام الخمارات ورجالاتهم
مسلم
الثلاثاء، 12-01-2021 10:00 م
طبعا الحزب الأكثر كراهية للإسلام والمسلمين تدعمه الإمارات. من كان يتصور أن نصل لهذا القاع؟؟