سياسة عربية

ترحيب من مصر والإمارات والبحرين بتطبيع المغرب مع الاحتلال

أعلن ترامب اعتراف بلاده بسيادة المغرب على الصحراء- حساب ابن زايد على تويتر
أعلن ترامب اعتراف بلاده بسيادة المغرب على الصحراء- حساب ابن زايد على تويتر

رحب رئيس الانقلاب بمصر عبد الفتاح السيسي وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، مساء الخميس، بإعلان تطبيع علاقات المغرب مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال السيسي في تغريدة نشرها عبر حسابه بـ"تويتر": "تابعت باهتمام بالغ التطور المهم بشأن اتفاق المغرب وإسرائيل على تطبيع العلاقات بينهما برعاية أمريكية، وإذ أثمن هذه الخطوة الهامة باعتبارها تحقق مزيدا من الاستقرار والتعاون الإقليمي في منطقتنا".

 

 

أما ولي عهد أبو ظبي فغرد قائلا: "نرحب بإعلان الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة المغرب الشقيق على الصحراء المغربية، وبقرار الرباط استئناف الاتصالات والعلاقات الدبلوماسية مع دولة إسرائيل".

 

واعتبرها ابن زايد "خطوة سيادية تساهم في تعزيز سعينا المشترك نحو الاستقرار والازدهار والسلام العادل والدائم في المنطقة".

 

 

وبالإطار ذاته، ذكرت وكالة أنباء البحرين في بيان الخميس، أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين، أشاد بقرار العاهل المغربي الملك محمد السادس بإقامة علاقات دبلوماسية واتصالات رسمية مع الاحتلال الإسرائيلي. 

 

ورحب البيان أيضا باعتراف الولايات المتحدة بـ"سيادة المغرب على الصحراء الغربية".

 

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن المغرب وافق على تطبيع دبلوماسي كامل لعلاقاته مع الاحتلال الإسرائيلي، موضحا في الوقت ذاته أن بلاده تعترف بسيادة المغرب على إقليم الصحراء المتنازع عليه مع جبهة البوليساريو منذ عقود.

 

وثمن العاهل المغربي الاعتراف الأمريكي بسيادته على الصحراء، وذلك خلال اتصال هاتفي مع الرئيس ترامب، وقال إنه يتعهد "باستئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل في أقرب الآجال"، كما ورد في بيان للوكالة المغربية للأنباء.

 

وبإعلان ترامب، يكون المغرب رابع دولة عربية تطبع علاقتها مع الاحتلال الإسرائيلي في غضون الأربعة أشهر الماضية، بعد خطوة مماثلة من الإمارات والبحرين والسودان.

النقاش (3)
ابوعمر
الجمعة، 11-12-2020 09:38 ص
الكلاب السعرانة...وباء واحد....
محمد\ يعقوب
الجمعة، 11-12-2020 03:59 ص
هنيئا لترامب وكوشنير، لائحة الدول المطبعه في إزدياد. بدأت بالإمارات والبحرين والسودان، واليوم المغرب، والقائمة في إزدياد. طبعا يعتبر هذا نجاح لسلطة الخنازير في رام ألله. من حق عباس أن يحتفل بهذا النجاح العظيم ألذى كان بسبب إتفاق أوسلو اللعين، ألذى أعطى العرب كل العرب، أللحاق بأصحاب القضية بإتفاقهم التاريخى الذى تم في أوسلو.