سياسة عربية

لواء من الجيش السوداني يغادر اليمن وآخر يحل مكانه

رئيس المجلس السيادي الانتقالي عبدالفتاح البرهان أكد في وقت سابق بقاء القوات السودانية باليمن- جيتي
رئيس المجلس السيادي الانتقالي عبدالفتاح البرهان أكد في وقت سابق بقاء القوات السودانية باليمن- جيتي

غادرت قوات سودانية اليمن، بعد انتهاء مهامها ضمن عمليات التحالف بقيادة السعودية شمال غرب البلاد.


وأفاد المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش اليمني بأن لواء من الجيش السوداني المشارك ضمن قوات التحالف، غادر السبت، بعد انتهاء فترة مشاركته التي استمرت قرابة العام، إلى جانب القوات اليمنية، شمال غرب اليمن.


وقال المركز في بيان له عبر صفحته بموقع "فيسبوك" إن قيادة الجيش في المنطقة الخامسة، أقامت السبت، حفلا توديعيا للواء الرابع حزم، أحد ألوية القوات السودانية المشاركة ضمن قوات التحالف في اليمن.

 

اقرأ أيضا: تصريح البرهان عن اليمن.. تمهيد للانسحاب أم رسائل للداخل؟

ونقل المركز عن قائد المنطقة الخامسة، اللواء يحيى صلاح، قوله إن القوات السودانية "ضحت في اليمن بدمائها، من أجل أن تظل اليمن صحيحة العقيدة عربية الهوية".


ونقل قائد المنطقة الخامسة في الجيش اليمني، "تحيات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ونائبه الفريق الركن علي محسن، لكل ألوية الحزم السودانية المشاركة في قوات التحالف وللشعب السوداني قيادة وحكومة".


واستقبلت قيادة الجيش، وفقا للمركز الإعلامي، لواء جديدا من القوات السودانية حمل اسم "اللواء السادس حزم"، ليحل مكان اللواء الرابع المغادر، للمشاركة في ما سماها "معركة الواجب ونصرة الشقيق.. معركة تحرير اليمن من عناصر المليشيا والتمرد التي تمثل اليد الإيرانية في المنطقة العربية".


من جانبه، توعد قائد اللواء الرابع حزم الذي غادر الأراضي اليمنية، العميد الركن محيي الدين سعيد، الحوثيين بالاحتفال في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.

وفي آب/ أغسطس 2018، غادر لواء من الجيش السوداني يسمى "لواء الحزم الثاني" منطقتي "ميدي" و"حرض" بمحافظة حجة شمال غرب البلاد، بعد انتهاء مهامه القتالية المساندة لقوات الجيش الوطني هناك، والتي استمرت لثمانية أشهر.


وفي وقت سابق من العام، أكد رئيس المجلس السيادي الانتقالي بالسودان، عبدالفتاح البرهان على "بقاء القوات السودانية في مهامها ضمن العمليات العسكرية باليمن بقيادة السعودية".


وتشارك السودان ضمن قوات التحالف العربي بقيادة الرياض باليمن دعما للشرعية ضد مليشيات الحوثي منذ 26 آذار/ مارس 2015، في جبهات ساخنة  من الساحل المطل على البحر الأحمر الممتد من باب المندب، حيث ممر الملاحة الدولي وصولا إلى مدينة ميدي القريبة من الحدود السعودية، فيما  تشارك ألوية أخرى في جبهات صعدة المعقل الرئيسي لزعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي.


وكان الجيش السوداني أعلن في أيلول/ سبتمبر 2017، عن مقتل 412 عسكريا من قواته في مواجهات خاضها ضد مسلحي الحوثي وقوات الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح، قبل أن ينفك تحالفه مع الجماعة بمقتله برصاص مسلحيها مطلع كانون الثاني/ ديسمبر من العام نفسه".

النقاش (3)
نجم الدين يحي ابراهيم
الجمعة، 07-02-2020 07:49 ص
اود ان ارسل هذا التعليق للحكومه السعوديه : بان تزيد الرواتب للجيش السوداني لانه الان القوة الوحيدة في السعوديه بعد انسحاب الاخرين وشكرا #
نجم الدين يحي ابراهيم من السودان
الجمعة، 07-02-2020 07:46 ص
اريد ان احي الجيش السوداني علي ما قامو به في اليمن والسعوديه و تحيه كبيرة للحكمومه السعوديه التي تهتم برواتب الجيش السعودي وان نعزي اسر الشهداء والعافيه للجرحي وفك الاسري من الجيش السوداني (( اود ان ينشر هذا التعليق في قناة للجزيرة وشكرا ))#
سيوف العالمية
الإثنين، 30-09-2019 12:34 م
مزيدا من النجاحات