مناهج التعليم الشرعي بين التعلُّق بالماضي والعلوق فيه

30-Nov-22 - 07:41 PM

محمّد خير موسى يكتب: إنّ إعادة إنتاج المناهج الشّرعيّة وفق رؤية تجديديّة تقوم على الانطلاق من الماضي دون العلوق فيه، والتّعامل مع الحاضر ومستجدّاته، والواقع ومسائله، والمجتمع واحتياجاته؛ لهو حاجةٌ ماسّة في هذا الواقع المتغيّر الذي لا ينتظرُ أحدا ولا يرحمُ متباطئا

التفاصيل

الولاية على المرأة في الزواج والتّحيُّز الذّكوري

09-Nov-22 - 04:21 PM

إننا إذا أردنا أن نستخدم التوصيفات ذاتها بمنطق التّقييم ذاته، فعندها سوف نصف المشهد بأنّه تحيّز إلى الأنثى؛ لأنّ كلّ ما قرّره الفقهاء في المسالة وما جاء به الشرع ينبع من جعل المرأة هي الطّرف الذي نبحث عن مصلحته بالدرجة الأولى

التفاصيل

علماء السلاطين.. الكَهَنة إذ يسخّرون الدين لخدمة الوثن وتشريع الوثنية

26-Oct-22 - 10:06 AM

الخطورة عند كهنةِ اللحية والغترة والعمامة أنّهم يقدّسون الوثن باسم الله، وبآيات الله وسنّة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ويحشدون كلّ قدراتهم العلميّة واللّغويّة والبلاغيّة لإثبات أنَّ الله تعالى هو الذي قدّس وثنهم..

التفاصيل

لماذا نشأ رسول الله صلى الله عليه وسلّم يتيما متعدّد اليُتم؟

12-Oct-22 - 04:13 PM

بعيدا عن حياة التدلّلّ والتنعّم عاش رسول الله صلى الله عليه وسلّم طفولته، بعيدا عن دلال الأب والأم، وبعيدا عن التنعّم بترف الجاه والزعامة، بل عاش طفولته يُصنَع على عين الله تعالى، يعيش الشّظف، وينخرط في العمل، ويمارس الأسفار الطّويلة والبعيدة وهو ما يزال طفلا صغيرا، فيتربّى على معاني تحمّل المسؤولية

التفاصيل

ما الذي تفرّد به القَرَضاوي حتّى يكون له بحياته وموته كلّ هذا الأثر؟

27-Sep-22 - 02:18 PM

عشرة كاملة، قد يوجد أحدها في آحاد العلماء والدّعاة، ولكن اجتماعها العشرة في شخص واحد هو التفرّد الذي اتسم به الإمام القرضاوي، فاجتماعها كلّها في شخص القرضاوي هو الذي جعله إمام العصر

التفاصيل

كيفَ نقرأ كتب السّيرة النبويّة؟ ومن أيّ كتبها؟

14-Sep-22 - 10:36 AM

التدرّج في أنواع القراءة الثّلاثة لكتب السّيرة النبويّة، ابتداءً من القراءة الاستكشافيّة التعرّفيّة فالتحليليّة الاستنباطيّة وصولاً إلى القراءة السّنَنيّة؛ يتيح للقارئ الإفادة من السّيرة النبويّة وتحويلها من مجرّد قصص تُحفظ وتروى إلى منهج حياة متحرّك في الواقع..

التفاصيل

السّاعات الأخيرة في حياة أمير المؤمنين عمر بن الخطّاب

31-Aug-22 - 07:07 AM

بعدَ أن طُعن أمير المؤمنين عمر في المحراب في صلاة الفجر من يوم الرّابع والعشرين من شهر ذي الحجّة من السّنة الثّالثة والعشرين للهجرة احتمله النّاس إلى بيته وجراحه تتدفّق دمًا..

التفاصيل

اغتيالُ عمر.. ارتخاءٌ أمنيّ وصولاً إلى التّنفيذ في المحراب النبويّ

17-Aug-22 - 02:33 PM

لا بدّ من محاولة فهم سبب هذا الارتخاء الأمنيّ، فالذي أراه أنّ السبب في ذلك يعود إلى بلوغ قوّة الدّولة الإسلاميّة ذروتها من جهة، وأنّ الحوادث هذه وقعت في عاصمة الخلافة البعيدة عن الثّغور من جهة ثانية

التفاصيل

أركان عمليّة اغتيال عمر بن الخطّاب رضي الله عنه المخطّطون لقتله

27-Jul-22 - 08:19 PM

أركان المؤامرة على عمر المخططون لاغتياله أربعة أركان.

التفاصيل

الحجّ الأخير لعمر بن الخطّاب وإرهاصات الشّهادة

13-Jul-22 - 06:52 PM

همّ الخاتمة ينبغي أن يكون حاضراً عند أصحاب النّفوس الكبيرة العالية

التفاصيل

وسائل التّواصل الاجتماعي.. وقتلُ اللحظة

29-Jun-22 - 03:00 PM

أزدادُ اندهاشاً من التّعامل الفتّاكِ مع اللّحظات الرائعة التي يحتاجُ المرءُ أن تنغمسَ فيها روحُه، ويعيشها بجوارِحه كلّها، وتهتزّ أركانه بها مع ارتجاف قلبه في حضرتِها، ويغيبَ فيها عن الصّورةِ إلى ما وراءَها

التفاصيل

لماذا يتطاولون على النبيّ ﷺ أو أحد أصحابه بين فينةٍ وأخرى؟

15-Jun-22 - 01:46 PM

ما إن تنقضي إساءةُ أحد السياسيين أو المتثاقفين للنبيّ صلى الله عليه وسلم، حتّى يطلع علينا نكرةٌ آخر بتغريدةٍ أو تصريحٍ يستهدف ويتقصّدُ الإساءة للجناب الشّريف، ويتطاول على مقام النبيّ صلى الله عليه وسلم أو أحد أصحابه الكرام

التفاصيل

مسألة الترحّم على الميّت غير المسلم وعلاقتها بالهويّة والمفاهيم

25-May-22 - 09:39 PM

لا بد من التركيز على أنّ التمايز الهوياتي لا يعني بأيّ شكل من الأشكال العداء الهوياتي، والشعور بالعزة الإيمانية واستعلاء الإيمان لا يقتضي ولا يجوز أن يكون معناه غرور التدين والتكبر على أحد من خلق الله تعالى

التفاصيل

غرورُ التّديّن

11-May-22 - 07:36 PM

إنّ غرور التديّن آفةٌ تتجاوز مخاطرها السّلوك الفرديّ لتغدو حالةً منهجيّة إن تمّ إهمالها والتّغاضي عنها، وهذا يستدعي من الدّعاة والعلماء والمربّين من أبناء هذه الجماعات والكيانات استنفار جهودهم لمواجهة هذا الدّاء بجرعاتٍ معرفيّة وتربويّة مركّزة ومتتابعة، وإلا فإنّ القادم لن يكون أحسن حالاً ولا مآلاً

التفاصيل

يخادعونك إذ يقولون: التّطبيع مع الصّهاينة يخدم فلسطين والمسجد الأقصى

27-Apr-22 - 02:04 PM

التذرّع بمصلحة الشّعب الفلسطينيّ والمسجد الأقصى لأجل ممارسة التّطبيع يتنافى مع أبسط مطالب هذا الشّعب؛ الذي ما يزال منذ أكثر من سبعة عقود ينظر إلى أيّة محاولة تطبيعيّة مع العدوّ الصّهيونيّ على أنّها طعنةٌ في ظهره وخذلانٌ لتضحياته المستمرّة

التفاصيل

الاختيار3.. أنسنةُ الوحش وتعويض نقص الرّويبضة

13-Apr-22 - 08:09 AM

لعلّ مكمن الكوميديا البائسة في المسلسل المخابراتيّ في أنّه يقوم على محورين يعمل على تكريسهما في الوعي الجمعيّ للمشاهد المصريّ والعربيّ فمنيَ بالفشل من اللّحظة الأولى وجاءت النّتائج على غير ما أريدَ له..

التفاصيل