سياسة عربية

مقتل 7 جنود يمنيين ومدني في هجمات للحوثي بمأرب والحديدة

الجيش اليمني أكد وقوع اشتباكات عنيفة مع الحوثي في مأرب- جيتي
الجيش اليمني أكد وقوع اشتباكات عنيفة مع الحوثي في مأرب- جيتي
أعلن الجيش اليمني، مساء الجمعة، تعرض مواقع قوات تابعة له في محافظة مأرب (شمال شرق) لهجوم من مسلحي جماعة "الحوثي، مضيفا أنها استهدفت أيضا، مسجدا يعج بالمصلين في محافظة الحديدة الساحلية على البحر الأحمر. 

وذكر المركز الإعلامي التابع للجيش اليمني أن قواته مسنودة بالمقاومة الشعبية، تمكنت من صد عملية هجومية للحوثيين في الجبهة الجنوبية من مدينة مأرب. 

وأسفر الهجوم الحوثي عن مقتل عدد من قوات الجيش والمقاومة الموالية لها أثناء المعارك التي دارت بينهما. 

اقرأ أيضا: الحوثي تهدد بعملية جديدة في اليمن.. والانفصاليون يتوعدون حضرموت والمهرة

فيما أكد مصدر مطلع لـ"عربي21"، أن قوات الجيش خسرت 7 من أفرادها على الأقل، في هجوم الحوثيين الذي أعقبه معارك شرسة بين الطرفين.

في المقابل، أشار إعلام الجيش الحكومي إلى أن القوات الحكومية ألحقت خسائر بشرية ومادية في صفوف العناصر الحوثية المهاجمة على مواقعها اليوم. 

مقتل مدني وإصابة 3 أخرين

وفي السياق، قتل مدني وأصيب ثلاثة آخرون بجروح مختلفة، في هجوم شنه الحوثيون بطائرة مسيرة على مسجد في إحدى القرى الواقعة في الريف الجنوبي من محافظة الحديدة الساحلية، غربي البلاد. 

ونقلت وكالة الأنباء الحكومية "سبأ"، عن مصادر محلية، قولها إن القوات الحوثية، استهدفت بوابة مسجد قرية الرون بقذيفتين أسقطها طيران مسير تابع لها، أثناء أداء المصلين صلاة الجمعة، في مدينة حيس، جنوب الحديدة. 

وبحسب الوكالة الحكومية، فإن مواطنا قتل وأصيب ثلاثة أخرون بجروح مختلفة. 

ولم يتسن لـ"عربي21" الحصول على تعليق فوري من الحوثيين حول ما أورده الجيش اليمني ووكالة الأنباء الحكومية. 

اقرأ أيضا: "الحوثي" تتعهد بمواصلة هجماتها ضد موانئ اليمن لمنع تصدير النفط


"97 خرقا"

من جهتها، أفادت قناة "المسيرة" التابعة لجماعة الحوثي، بأن الجماعة رصدت 97 خرقا من قوى ما أسمتها بـ"العدوان" (التحالف بقيادة السعودية)، خلال الـ 24 ساعة الماضية في جبهات الساحل الغربي من البلاد.

وقالت نقلا عن مصدر في غرفة ضباط الارتباط التابعين لها، إن من بين الخروقات غارة لطيران تجسسي على حيس (جنوب الحديدة) و 16 خرقا بقصف مدفعي لعدد 53 قذيفة و75 خرقا بالأعيرة النارية المختلفة.

وتتصاعد وتيرة المعارك بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي في اليمن منذ أسابيع، بعد فشل اتفاق تمديد الهدنة برعاية الأمم المتحدة في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.
النقاش (0)