طب وصحة

عقار جديد يزيد من مقاومة الرجال لسرطان البروستات

سرطان البروستات واحد من أكثر السرطانات انتشارًا بين الرجال - cc0
سرطان البروستات واحد من أكثر السرطانات انتشارًا بين الرجال - cc0
قالت صحيفة "ديلي ميل" إن هيئة الخدمات الصحية في المملكة المتحدة، ستكون أول مقدم رعاية صحية يطرح عقار "دارولوتاميد" للمرضى الذين انتشر سرطان البروستات في أجزاء أخرى من جسمهم.

ورأت الصحيفة أن الآمال بدأت ترتفع مع تطور الأبحاث العلمية لإنتاج عقار مخصص لواحد من أكثر السرطانات انتشارًا بين الرجال، وهو سرطان البروستات.

وأظهرت تجارب الدواء أن فرص العيش لفترة أطول تزداد بنسبة الثلث لدى الرجال الذين تُركوا سابقًا دون علاج، حيث يعمل الدواء عن طريق إعاقة مستقبلات الأندروجين في الخلايا السرطانية، والتي بدورها تمنع تأثير هرمون التستوستيرون الذي يسمح للخلايا السرطانية بالبقاء والتكاثر.

ومن المرجح أن تبدأ هيئة الخدمات الصحية في بريطانيا تقديم الدواء لمرضى سرطان البروستات المؤهلين في غضون أسابيع؛ وفق ما نقلته "سكاي نيوز عربية".

اظهار أخبار متعلقة



ويُعد سرطان البروستات أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين الرجال؛ حيث يتم تشخيص حوالي 47 ألف شخص به كل عام في إنجلترا.

وأعربت أماندا بريتشارد، المسؤولة التنفيذية في هيئة الخدمات الصحية، عن سعادتها بابتكار العقار، مضيفة: "أمر رائع أن يكون المرضى في إنجلترا أول من يتلقى هذا العلاج في أوروبا لنوع متقدم وشديد من سرطان البروستات".

من جانبها، أكدت كيارا دي بياسي، مديرة الدعم والتأثير في مؤسسة سرطان البروستات الخيرية بالمملكة المتحدة، أن العالم بحاجة ماسة إلى علاجات جديدة لمساعدة الرجال المصابين بسرطان البروستات المتقدم على العيش لفترة أطول.

اظهار أخبار متعلقة



بدوره، قال المدير الوطني للسرطان في الهيئة البروفيسور بيتر جونسون: "نحن نعلم أن سرطان البروستات هو الشكل الأكثر شيوعًا للسرطان بين الرجال، ومن الأهمية بمكان أن نستمر في تشخيص المرضى في أقرب وقت ممكن وتوسيع ترسانتنا من العلاجات المتطورة من أجل زيادة فرص بقاء الناس على قيد الحياة".

وأضاف: "يعتمد هذا العلاج المبتكر على طموحنا لتحسين رعاية مرضى السرطان ومعدلات البقاء على قيد الحياة، وسيساعد الآلاف من الرجال الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان البروستات على عيش حياة أفضل؛ مما يقلل من فرص الوفاة بمقدار الثلث".

النقاش (0)