سياسة دولية

عمران خان: "سنقاتل حتى آخر رمق".. وشهباز شريف يتحدث عن موعد الانتخابات

حث خان أنصاره على مواصلة الاحتجاجات حتى استقالة المسؤولين الذين اتهمهم بالتورط في الهجوم عليه- جيتي
حث خان أنصاره على مواصلة الاحتجاجات حتى استقالة المسؤولين الذين اتهمهم بالتورط في الهجوم عليه- جيتي
تحدث رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان، أمام عشرات الآلاف من أنصاره لأول مرة، في خطاب عام هو الأول له منذ تعرضه لمحاولة اغتيال مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

وقال خان مخاطبا أنصاره إنه سيقاتل حتى "آخر قطرة دم".

وكان هجوم الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر الذي أصيب خلاله رئيس الوزراء السابق في ساقيه، أحدث تطورا في أشهر الاضطرابات السياسية التي بدأت في نيسان/ أبريل عندما أطيح بـ خان في تصويت لحجب الثقة في البرلمان.

ويعتبر تجمع السبت ذروة ما يسمى "المسيرة الطويلة" لحزب خان "حركة الإنصاف الباكستانية"، للضغط على الحكومة من أجل الدعوة إلى انتخابات مبكرة قبل انتهاء ولاية البرلمان في تشرين الأول/ أكتوبر من العام المقبل.

بعد صعوده إلى المنصة مستعينا بمشّاية للتحدث إلى أنصاره من مقعد فخم خلف لوح زجاجي مضاد للرصاص، قال خان: "لقد رأيت الموت من قرب".

وأضاف: "أنا قلق بشأن حرية باكستان أكثر من قلقي على حياتي... سأقاتل من أجل هذا البلد حتى آخر قطرة من دمي".

يذكر أن التجمع نُظم على أرض مفتوحة شاسعة بين العاصمة إسلام أباد وراولبندي المجاورة، المدينة التي تضم مقر قيادة الجيش النافذ في البلاد.

والسبت، بدأ آلاف الباكستانيون، بالتجمع للمشاركة في "المسيرة الطويلة" التي دعا خان إلى استئنافها بعد تماثله للشفاء.

ونشر حزب "تحريك إنصاف" (يمين وسط) الذي يقوده عمران خان، في حسابه على "تويتر"، صورا وفيديوهات لتجمع الآلاف من أنصاره وهم في طريقهم للمشاركة في "المسيرة الطويلة" بمدينة راولبندي التي يشارك فيها عمران خان بنفسه.

ونشر الحزب مقطع فيديو قال إنه لموكب عمران خان وهو "يغادر منزله في حي زمان بارك" بمدينة لاهور.

شهباز: هذا موعد الانتخابات


في سياق متصل، أعلن رئيس الوزراء الباكستاني شبهاز شريف، أن الانتخابات العامة "ستجرى في موعدها" بعد آب/ أغسطس 2023.

وقال شريف، في تصريح لوكالة "الأناضول": "الانتخابات ستجرى في موعدها"، وذلك ردا على أسئلة حول مطالب سلفه رئيس حزب حركة الإنصاف الباكستانية، عمران خان، لإجراء انتخابات مبكرة.

وأضاف شريف أن "الحكومة الحالية تشكلت من خلال عملية دستورية وتتمتع بتفويض من الشعب الباكستاني".

ومضى قائلا إن "ولاية الجمعية الوطنية (البرلمان) الحالية ستنتهي في آب/ أغسطس 2023 على أن يعقبها تشكيل حكومة مؤقتة ستقوم بإجراء انتخابات".

وتابع رئيس الوزراء الباكستاني بأن الحكومة الائتلافية الحالية لديها "تمثيل لجميع الأحزاب السياسية في البلاد باستثناء حزب حركة الانصاف وهي مشغولة بالتعامل مع قضايا ذات أهمية كبيرة".

إنذار أحمر


أصدر وزير الداخلية رانا صنع الله الذي قال خان إنه متورّط في مؤامرة الاغتيال، "إنذارا أحمر" الجمعة محذّرا من تهديدات أمنية للتجمع.

وذكر حركة طالبان باكستان وتنظيم القاعدة ضمن الجماعات المتطرفة التي يمكن أن تستهدف خان.

وتقول الحكومة إن محاولة الاغتيال نفّذها مسلح مدفوع باعتبارات دينية ألقت القبض عليه، مع تسريب الشرطة فيديو "اعترافات" لصاحب متجر خردة يقول فيه إنه أقدم على ذلك لأن خان يعادي الإسلام.

واتهم خان رئيس الوزراء شهباز شريف ووزير الداخلية رنا صنع الله وضابطًا عسكريًا كبيرا بالوقوف وراء محاولة الاغتيال بدون تقديم أدلة - وهي اتهامات نفاها الثلاثة.


النقاش (0)