سياسة دولية

قتلى بقصف روسي على خيرسون.. والبابا يوجه رسالة لقيادة كييف

قال الرئيس الأوكراني في فيديو جديد إن روسيا لم تجد طريقة لكسر إرادة بلاده التي لا تزال صامدة منذ بداية الحرب- جيتي
قال الرئيس الأوكراني في فيديو جديد إن روسيا لم تجد طريقة لكسر إرادة بلاده التي لا تزال صامدة منذ بداية الحرب- جيتي

أدى قصف روسي على مدينة خيرسون بجنوب أوكرانيا إلى مقتل 15 مدنياً الجمعة، وفق ما أعلنت مسؤولة في المدينة التي استعادتها كييف مؤخرا. 

وقالت غالينا لوغوفا عبر مواقع التواصل الاجتماعي "قُتل اليوم 15 من سكان مدينة خيرسون وأصيب 35 آخرون بينهم طفل نتيجة قصف العدو". وأضافت أن "عدة منازل خاصة وبنايات شاهقة تضررت" جراء الهجمات. 

وفي سياق متصل، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في فيديو جديد، إن روسيا لم تجد طريقة لكسر إرادة بلاده التي لا تزال صامدة منذ بداية الحرب.

وتابع: "بغض النظر عن مدى صعوبة ذلك، فإننا نحتفظ بالحدود الرئيسية في البلاد، كما نستعد للتقدم في بعض الاتجاهات".

وأوضح زيلينسكي أن "الجيش الروسي بدأ بمهاجمة البنية التحتية المدنية والطاقة بعد فشله على جبهات القتال".

وأشار إلى أن "العمليات الإرهابية هذه بدأت فور إجبار الجيش الروسي على الفرار من منطقة خيرسون (جنوب)".

وأكد أن "المشاكل المتعلقة بمياه الشرب والكهرباء لا تزال قائمة في أنحاء أوكرانيا بسبب الهجمات الصاروخية الروسية المكثفة على البنية التحتية للطاقة الحيوية".

اظهار أخبار متعلقة



دعم سري

إلى ذلك، قال وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا، إن بعض الدول تقدم مساعدات عسكرية لأوكرانيا "سرا"، رغم انكارها علنا بالمشاركة في دعم كييف.

جاء ذلك في مقابلة أجراها كوليبا، مساء الجمعة، مع صحيفة "Le Parisien" الفرنسية، حسبما ذكرت وكالة "أوكرين فورم" المحلية.

وقال كوليبا إن إمداد الشركاء لبلاده بالأسلحة "ما يزال مستمرا"، مضيفا أن شركاءهم "لا ينقلون أسلحتهم فحسب، بل يعملون أيضا مع دول ثالثة، ويشترون المعدات منها قبل إرسالها إلى أوكرانيا".

وأشار إلى أن "معظم الدول الثالثة تقول علانية أنها لا تقدم شيئا، لكن الأمور تحدث خلف الكواليس".

وبخصوص المفاوضات مع روسيا، قال الوزير الأوكراني إنه "لا يوجد زعيم دولي يدفع أوكرانيا للتفاوض ضد مصالحها"، في إشارة إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن، مؤكدا أن "الجميع يفهم أن السلام يجب أن يكون عادلاً".

وأضاف: "يبدأ السلام العادل بالاستعادة الكاملة لوحدة أراضي أوكرانيا، وهذا هدف قابل للتحقيق تماما".

رسالة من البابا

قال البابا فرنسيس بابا الفاتيكان اليوم الجمعة إنه يتعين على زعماء أوكرانيا أن يكونوا "بعيدي النظر" لتحقيق السلام، مشيرا إلى أنه سيتعين على كييف تقديم تنازلات لإنهاء الحرب مع روسيا.

ودعا البابا في وقت سابق هذا الشهر إلى وقف إطلاق النار لتحاشي احتمالات تصعيد الصراع وتضرع إلى الله أن "يعجل" بنهايته.

وفي رسالة مفتوحة نشرت اليوم الجمعة بمناسبة مرور تسعة أشهر على الغزو الروسي، أشاد البابا بقوة الأوكرانيين في مواجهة الهجوم.

وكتب يقول "لقد تعرف العالم على شعب شجاع وقوي، شعب يتألم ويصلي ويبكي ويكافح ويقاوم ويأمل: شعب نبيل شهيد".

وقال أيضا إنه يصلي من أجل حكام أوكرانيا. ومضى يقول: "يقع على عاتقهم واجب حكم البلاد في أوقات مأساوية واتخاذ قرارات بعيدة النظر من أجل السلام وتطوير الاقتصاد في ظل تدمير الكثير من البنية التحتية الحيوية".

وقال الرئيس فولوديمير زيلينسكي الأسبوع الماضي إن أوكرانيا مستعدة للسلام، لكن بشروطها التي من شأنها استعادة جميع الأراضي المحتلة.

وفي مقابلة مع صحيفة نشرت الأسبوع الماضي، قال البابا إن الفاتيكان مستعد لفعل أي شيء ممكن للتوسط وإنهاء الحرب.


النقاش (1)
ناقد لا حاقد
السبت، 26-11-2022 03:44 م
الارهاب الروسي متواصل و لا حل الا بهزيمة عسكرية تفهم بوتين أن نظامه و دولته ليس قوة عالمية بل مجرد قوة مارقة لا خارقة