سياسة دولية

رئيس أساقفة وستمنستر يدعو بريطانيا للتراجع عن نقل السفارة

نقل السفارة سيلحق ضررا خطيرا بأي إمكانية لتحقيق سلام  - جيتي
نقل السفارة سيلحق ضررا خطيرا بأي إمكانية لتحقيق سلام - جيتي
دعا الكاردينال فينسينت نيكولز، رئيس أساقفة وستمنستر، رئيسة الوزراء ليز تراس، إلى إعادة النظر في نيتها نقل سفارة المملكة المتحدة من "تل أبيب" إلى القدس المحتلة.

وقال زعيم الكنيسة الكاثوليكية في إنجلترا وويلز في سلسلة تغريدات عبر حسابه بتويتر؛ إنه كتب إلى رئيسة الوزراء البريطانية، للتعبير عن "قلقه العميق" بشأن مراجعة موقع السفارة، وذلك بعد يوم واحد من إعلان حزب العمال والديمقراطيين الليبراليين والحزب الوطني الإسكتلندي في المملكة المتحدة، معارضة خطوة الحكومة البريطانية.

وأوضح نيكولز أن "مثل هذا النقل لسفارة المملكة المتحدة، سيلحق ضررا خطيرا بأي إمكانية لتحقيق سلام دائم في المنطقة وبالسمعة الدولية للمملكة المتحدة".

وأضاف الكاردينال، أن البابا فرنسيس وقادة الكنائس في إسرائيل وفلسطين، "طالبوا منذ فترة طويلة بالتمسك بالوضع الدولي الراهن بشأن القدس، وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة".

وتابع: "يجب تقاسم المدينة كإرث مشترك، ولا تصبح حكرا حصريا على أي طرف".

وأكد أنه لا يستطيع رؤية أي سبب وجيه لضرورة النظر في هذه الخطوة الآن، مطالبا "تراس" بجدية إعادة النظر في النية التي أعربت عنها، وتركيز كل الجهود على السعي لحل الدولتين، حيث يكون للقدس اتفاق خاص".

 

اقرأ أيضا: "ICJP" يحذر نوابا بريطانيين من عواقب نقل السفارة إلى القدس

 

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، دعا كبار المحافظين إلى نقل السفارة في حدث نظمته جماعة أصدقاء إسرائيل المحافظين، وهي جماعة ضغط مؤيدة للاحتلال، في المؤتمر السنوي للحزب الحاكم في برمنغهام.


وتعهد جيك بيري، رئيس حزب المحافظين، "بالتزامه الثابت... لبناء علاقات قوية مع الاحتلال ودعمه، وأن تكون العاصمة في القدس هي موطن سفارة بريطانيا الجديد".

0
النقاش (0)