سياسة عربية

خارجية فلسطين لعربي21: بدأنا حملة لمنع نقل سفارة بريطانيا

سفراء عرب بعثوا برسالة إلى رئيسة الوزراء البريطانية أكدوا فيها رفضهم نقل السفارة إلى القدس- جيتي
سفراء عرب بعثوا برسالة إلى رئيسة الوزراء البريطانية أكدوا فيها رفضهم نقل السفارة إلى القدس- جيتي

كشفت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، عن إطلاق حملة دبلوماسية وسياسية مكثفة، بالتنسيق مع السفراء العرب في بريطانيا من أجل إفشال نقل السفارة البريطانية من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.


وبعث سفراء عرب في لندن، برسالة إلى رئيسة الوزراء البريطانية، ليز تراس، أكدوا فيها رفضهم نقل السفارة البريطانية من تل أبيب إلى مدينة القدس.


وفي الرسالة المشار إليها، حث السفراء العرب في لندن، تراس، على عدم المضي قدما في خطوتها "غير القانونية وسيئة الحكم" حيال نقل السفارة البريطانية إلى القدس.


وبحسب صحيفة "الغارديان"، فإن بعض الدبلوماسيين العرب أكدوا أن خطة تراس قد تعرض المحادثات بشأن اتفاقية التجارة الحرة ذات القيمة العالية بين المملكة المتحدة وبين مجلس التعاون الخليجي للخطر، علما بأنه من المقرر أن تكتمل العام الجاري.


وتوقعت الصحيفة، أن تعترض على الخطة البريطانية الدول العربية الداعمة للقضية الفلسطينية، لكن رفض تلك الخطة حظي أيضا بدول الخليج المطبعة مع الاحتلال والتي وقعت على ما سمي بـ"اتفاقيات أبراهام" عام 2020.

 

اقرأ أيضا: الجامعة العربية ترفض نقل السفارة البريطانية إلى القدس

وترددت أنباء عن أن تراس أبلغت نظيرها الإسرائيلي يائير لابيد، خلال لقاء بينهما على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أنها تدرس نقل سفارة بلادها من تل أبيب إلى القدس المحتلة.


وفي تعليق وزارة الخارجية الفلسطينية على تلك الرسالة، قال السفير أحمد الديك، المستشار السياسي لوزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي: "من خلال سفير دولة فلسطين لدى بريطانيا ومجلس السفراء العرب، نخوض حملة مكثفة في بريطانيا على جميع المستويات، بدءا من رئاسة الوزراء ومرورا بالحكومة وأركان الحزب الحاكم وكذلك الرأي العام ووسائل الإعلام، لممارسة أقسى الضغوط على الحكومة البريطانية وعلى رئيس الوزراء هناك للتراجع عن قرارها نقل سفارة بلادها إلى القدس المحتلة".


وأوضح في تصريح خاص لـ"عربي21"، أن "هذه الحملة مبنية على أساس سياسي ودبلوماسي، باعتبار أن هذه الخطوة مرفوضة وغير قانونية وتتناقض مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ويجب وقفها فورها، كما أنه يتم التوضيح للحكومة البريطانية أن الإقدام على مثل هذه الخطوة سيؤجج الأوضاع في ساحة الصراع، وسيترك أثرا سلبيا على العلاقات العربية البريطانية".


ونبه الديك إلى أن "وضع القدس ليس بحاجة إلى مراجعة من قبل الحكومة البريطانية من الناحية السياسية والقانونية، فالقدس جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وهي عاصمة دولة فلسطين، وهذه قضية لا يمكن لأي حكومة أن تقوم بمراجعتها لأنها تستند إلى الشرعية الدولية وقراراتها".

 

اقرأ أيضا: رفض فلسطيني رسمي وفصائلي لنية بريطانيا نقل سفارتها للقدس


وأفاد بأن "جزءا كبيرا من هذه الحملة الفلسطينية العربية؛ ستقوم بها أيضا جهات بريطانية مختلفة ومتعددة، سواء من ناحية قيادات حزبية أو قيادات رأي عام وكتاب وصحفيين، وعلى مستوى الجهات الأكاديمية في الجامعات البريطانية، يستعدون لرفع رسائل والوقوف ضد هذا القرار، إضافة إلى مجلس السفراء العرب".


ونبه إلى أن "دولة فلسطين، بدءا من الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء والحكومة الفلسطينية، يتابعون هذه القضية على مدار الساعة"، مؤكدا أن هناك "تنسيقا في هذه الحملة مع الأشقاء العرب والدول الإسلامية لحشد أوسع ضغط على الحكومة البريطانية للتراجع عن هذا القرار".


وذكر السفير الفلسطيني، أن "مجلس السفراء العرب في بريطانيا، رفع مثل هذه الرسالة وهو يتحرك بشكل مشترك مع جميع السفراء العرب"، منوها إلى أن "بريطانيا التي أصدرت وعد بلفور وتتحمل المسؤولية التاريخية عن نتائج هذه الوعد، الأحرى بها أن تقوم بمساعدة الشعب الفلسطيني عن رفع الظلم التاريخي الذي حل به جراء هذا الوعد".


وشدد على وجوب أن "تبادر بريطانيا لأخذ خطوات لصالح الحقوق الوطنية العادلة والمشروعة للشعب الفلسطيني، وليس أن تصعد عدوانها على شعبنا الفلسطيني".

 
النقاش (6)
حسن
الجمعة، 07-10-2022 04:12 م
أحسن من بلاش .. على الأقل حركرا ألسنتهم بعد موت عميق عميق عميق .. وعتيق
السيسى الخنزير
الجمعة، 07-10-2022 07:39 ص
لسيسى أحط و اخس مخلوقات الله فى ارضه هذا اللص الحرامى الإرهابى المجرم القاتل لعنة الله عليه و على كل من سار خلفه الى ان تقوم الساعة ، لقد نسى هذا الشيطان الرجيم أنه جيفة نتنه و أعتقد أنه انسان حقيقى فتعالى على شيخ الأزهر الذى حذائه بالسيسى وبجيشه المهزوم و داخليتة البلطجية و قضاءه الشاخخ و اعلامه القذر و كلهم كلاب ينبحون فى فلك الموساد الإسرائيلى و ادعوا الله أن يرينى نهاية ابو الجهل هذا قبل أن اموت اللهم أمين اللهم أمين .
الاكوان المتعددة
الجمعة، 07-10-2022 01:45 ص
لن تكون أسرائيل أمريكا حتئ وان نقلت وتبقي لبنان هي الافضل للداخل الاسرائيلي لان الداخل هم المعنيون بلعيش وليس بثراء كرئيس ووزرائة المحصنين لذالك اقرب دولة ينزح لها الاسرائيلي لبنان الاثبات موجود نزح لها الفلسطيني والاردني والسوري وحتى الاقليات بجميع الاديان والاعراق لذالك تكون ممتازة للاسرائيلي المواطن الهارب من خداع حكومتة ومن يريد العيش بهدواء بعيد ان كذب السياسي الاسرائيلي
عابر سبيل
الخميس، 06-10-2022 09:22 م
لِنُصْرَةِ الإسلام والمسلمين في كل مكان، ولِنُصْرَةِ قضية المسلمين الأولى ألا وهي: فلسطين التاريخية المحتلة من طرف الصهاينة: ( دُوَيْلَةُ وَعْدُ بَلْفُورْ: صنيعة بريطانيا وأمريكا وفرنسا و... وهذه الدول الثلاثة هي الداعمة لها سياسيًا واقتصاديًا و... ) والقدس المحتلة والمحاصرة من كل جانب بمستوطنات المحتلين، ولتحرير المسجد الأقصى الأسير ـ ثالث المساجد الثلاثة ـ التي لا تُشَدُّ الرحال إلا إليها ، ومسرى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وفيه بدأت رحلة معراج الرسول الكريم إلى السماء، ونظرًا لمكانته العظمية وقدسيته الكبيرة في نفوس المسلمين، فعلى المسلمين في كل مكان مقاطعة المنتجات البريطانية والأمريكية والفرنسية والإسرائيلية. # قاطعوا منتجات: بريطانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، فرنسا، ودُوَيْلَةُ وَعْدُ بَلْفُورْ أو ما يسمى زورًا بـ"إسرائيل" ونبي الله يعقوب بريء من الصهاينة ودولتهم.
محمد غازى
الخميس، 06-10-2022 09:18 م
خارجية فلسطين!!! أين هى فلسطين ياخارجيتها؟! لماذا لا تقولوا خارجية عباس وسلطة ألتعاريص ألتى يرأسها، والتى أنجبت محافظ نابلس ألسفيه، ألذى وصف أمهات ألشهداء بالشواذ! ألإناء بما فيه ينضح يامحافظ نابلس ياشاذ أخلاقيا ووجوديا ووطيفيا، ولو لم تكن من شاكلة عدو فلسطين ألأول ، عباس لما أصبحت محافظا لنابلس، بلد ألأحرار، بلد جبل ألنار، ألذين لن يسمحوا ببقاءك محافظا هناك، لأن أهل نابلس أشراف، ولن يكون محافظهم إلا رجل شريف، مع أن هذا غير موجود فى سلطة نعريص عباس!!!!!!!!!!!!!