حقوق وحريات

تفاعل واسع مع فيديو فتاة هندية تصلي داخل مشفى بالهند

الشرطة الهندية أكدت أن الفتاة لم ترتكب أي جريمة بإقامتها الصلاة - الأناضول
الشرطة الهندية أكدت أن الفتاة لم ترتكب أي جريمة بإقامتها الصلاة - الأناضول

انتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الهند إجراء الشرطة تحقيقا مع فتاة مسلمة، بعد تداول مقطع مصور يظهر فتاة تصلي في إحدى الغرف الفارغة بمستشفى في مدينة الله آباد شمالي الهند.

وأكدت شرطة مدينة الله آباد بولاية أوتار براديش، في بيان رسمي عبر تويتر، أن الفتاة التي ظهرت في الفيديو لم ترتكب أي جريمة بإقامتها الصلاة، لذلك لن يشرع في مباشرة أي تحقيق ضدها.

 

وتضامن رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الفتاة المسلمة، معتبرين أن تصوير الفتاة انتهاك لخصوصيتها، خاصة أنها أدت عبادتها بعيدا عن الناس، ودون أن تسبب أذى لأي شخص.

وأشار مغردون آخرون إلى أن المشافي هي أكثر مكان تتم فيه الصلاة دون خوف، مستنكرين تقديم بلاغ ضد شخص يصلي.

 

اقرأ أيضا: "الإسلامي البريطاني" يطالب بإجراءات ضد المتطرفين الهندوس

وقال الكاتب والمؤلف الهندي فارون جروفر: الآن أصبح ذكر الله جريمة حتى في المستشفى، إذا تم توجيه هذه "التهم" ضد كل المصلين من جميع الأديان، فيستعين إعادة تسمية كل مستشفى في البلاد باسم "السجن المركزي".

وطالبت الصحفية الهندية ريتوبارنا تشاترجي بمعاقبة ملتقط الفيديو، ووصفته بأنه "شخص مروع"، مضيفة: "يجب إلقاء القبض على الشخص الذي صوّر مقطع فيديو خلسة لامرأة تصلي من أجل أحد أفراد أسرتها في المستشفى".

 

1
النقاش (1)
أبو فهمي
الإثنين، 26-09-2022 06:01 ص
طبعا الحرب على """ الاسلام """ كما يدعون مستمرة مستتواصل ولكن الفشل نصيبها وهم يعرفون ذلك ولذلك اتجهوا نحو المسلمين """ الجهلة المتخلفين وكلابهم المسيطرون عليهم """ وكذلك لم ولن ينجحوا وهم يعرفون ذلك جيدا. الجميع الآن في حرب ضروس مع المسلمين وليس الاسلام وينجحون في أماكن عديدة ولكن الفئة القليلة التي لا زالت تحافظ على دينها ولم ولن يستطيعون الوصول اليهم هم الذين """ يقضون مضاجعهم """ ويعرفون أنهم هم الذين في النهاية سينتصرون. يريدون محاربة """ الخالق """ جل جلاله بقيادة الحكومة العالمية ليحلوا محله ولن يستطيعون.