اقتصاد دولي

مساهم في "تويتر" يقاضي ماسك ويتهمه بالتلاعب

أغلقت أسهم تويتر الخميس على ارتفاع طفيف عند 39.52 دولار- جيتي
أغلقت أسهم تويتر الخميس على ارتفاع طفيف عند 39.52 دولار- جيتي

أعلن أحد المساهمين في موقع "تويتر"، عن رفع قضية على الملياردير يتّهمه فيها بالتلاعب، والتسبب في هبوط سعر سهم الشركة لإيجاد ذريعة للرجوع عن عرضه لشراء الشركة بقيمة 44 مليار دولار أو خفض السعر.

 

وبحسب الدعوى فإنّ رئيس شركة تيسلا الملياردير نشر تغريدات وأدلى بتصريحات تهدف إلى إثارة الشكوك حول الصفقة التي عصفت بمنصة التواصل الاجتماعي لأسابيع.

 

والدعوى التي رفعها الأربعاء وليام هيريسنياك، وهو مساهم في تويتر من ولاية فرجينيا، تسعى للحصول على صفة الدعوى الجماعية وتطلب من محكمة فيدرالية في سان فرانسيسكو التصديق على الصفقة ومنح المساهمين التعويضات التي يسمح بها القانون.

 

وقال ماسك الأسبوع الماضي إن محاولته لشراء تويتر لن تستمر إلا إذا حصل على دليل على عدد الحسابات الوهمية في المنصة، ما زاد من عدم اليقين المحيط بالصفقة.

 

وجاء في الدعوى أن تغريدة ماسك التي أورد فيها أنّ صفقة شراء تويتر "معلّقة مؤقتًا" مخالفة لاتفاق الشراء الذي لا ينصّ على إمكانية تعليقه.

 

وأضاف نصّ الدعوى أنّ ماسك تفاوض على الاستحواذ على تويتر في أواخر نيسان/ أبريل من دون توخّي إجراءات العناية الواجبة المتوقّعة في مثل هذه الصفقات الضخمة.

 

وأكدت الدعوى أنّ العقد لم يكن يحتاج لإبرامه سوى لموافقة مساهمي تويتر والجهات التنظيمية وكان يفترض أن يصبح مبرماً بحلول 24 تشرين الأول/ أكتوبر من هذا العام.

 

ووفقًا للشكوى فقد "شرع ماسك في الإدلاء ببيانات ونشر تغريدات والانخراط في سلوك يهدف إلى إحداث شكّ حول الصفقة ودفع سهم تويتر إلى الانخفاض بشكل كبير".

 

واعتبر الشاكي أنّ هدف ماسك هو الحصول على ورقة ضغط لشراء تويتر بسعر أرخص بكثير أو التراجع عن الصفقة دون التعرّض لأيّ عقوبة.

 

وأردف في الشكوى أنّ "تلاعب ماسك بالسوق نجح - فقد خسر تقييم تويتر ثمانية مليارات دولار منذ إعلان الاستحواذ".

 

وأغلقت أسهم تويتر الخميس على ارتفاع طفيف عند 39.52 دولار، في مؤشّر إلى شكّ المستثمرين في أنّ عملية الشراء ستكتمل عند 54.20 دولار للسهم وهو السعر الذي عرضه ماسك بداية.

 

وجاء في الدعوى القضائية أنّ "استخفاف ماسك بقوانين الأوراق المالية يوضح كيف يمكن للمرء تجاهل القانون وقانون الضرائب لبناء ثروته على حساب الأمريكيين الآخرين".

 

من جانبها، قالت شركة تويتر في وثائق التسجيل لدى الجهات التنظيمية إنها ملتزمة بإكمال عملية البيع دون تأخير بالسعر والشروط المتّفق عليهما. ولم يردّ إيلون ماسك على الفور على طلب للتعليق تمّ إرساله إلى البريد الإلكتروني لمكتب الاتصال بشركة تيسلا.

 

اقرأ أيضا: "تويتر" تدفع 150 مليون دولار لتسوية ملف تسريب معطيات عملاء
 

تدقيق في الصفقة

 

في سياق متصل، كشفت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية الجمعة أنها طلبت من ماسك تقديم إيضاحات حول أسباب تأخره في الإبلاغ عن شرائه ملايين الأسهم في تويتر، في أحدث الأسئلة المتعلقة بمحاولته المضطربة لشراء المنصة.

 

وأصبح ماسك مساهما رئيسيا في تويتر بعد شرائه 73.5 مليون سهم أوائل نيسان/ أبريل، وبعد نحو أسبوعين تقدم بعرض للاستحواذ على المنصة.

 

وتبع ذلك توقيعه صفقة بقيمة 44 مليار دولار لشراء الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا، لكنه ومنذ ذلك الحين أعطى إشارات متضاربة حول مدى التزامه بهذه الصفقة.

 

وطلبت هيئة الأوراق المالية والبورصات من ماسك في رسالة شرح سبب عدم كشفه عن زيادة حصته في تويتر خلال مدة العشرة أيام المطلوبة، خاصة إذا كان يخطط لشراء الشركة.

 

وقالت الهيئة في رسالتها الى ماسك المؤرخة في 4 نيسان/ أبريل: "يجب أن يتناول ردك من بين أمور أخرى تصريحاتك العامة الأخيرة على منصة تويتر حول تويتر، بما في ذلك تلك التي تتساءل عما إذا كان تويتر يلتزم بصرامة بمبادئ حرية التعبير".

 

ولم يرد ماسك ولا هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية على طلب للتعليق بشكل فوري.

 

ويستخدم رئيس شركة تيسلا منصة تويتر بشكل منتظم لإطلاق تغريدات مثيرة للجدل تتعلق بقضايا أو شخصيات عامة، وأحيانا مجرد ملاحظات مزاجية.

 

وهو خاض مواجهات سابقا مع سلطة البورصات الفيدرالية التي اتخذت إجراءات صارمة بحقه لاستخدامه وسائل التواصل الاجتماعي، في محاولة مزعومة عام 2018 لجعل تيسلا شركة خاصة باءت بالفشل.

 



النقاش (0)