سياسة عربية

سخرية من أغنية تتغزل بابن سلمان.. ألّفها آل الشيخ (شاهد)

سخر ناشطون من الأغنية التي لم تتجاوز الدقيقتين، موضحين أن "كلماتها ضعيفة ومكررة، ولا تتناسق مع اللحن"- صفحته عبر فيسبوك
سخر ناشطون من الأغنية التي لم تتجاوز الدقيقتين، موضحين أن "كلماتها ضعيفة ومكررة، ولا تتناسق مع اللحن"- صفحته عبر فيسبوك

أدى المطرب السعودي راشد الماجد، أغنية جديدة تتغزل بولي العهد محمد بن سلمان، من كلمات المستشار في الديوان الملكي، ورئيس الهيئة العامة للرياضة، تركي آل الشيخ.

 

الأغنية التي حملت عنوان "شامخ"، جاء فيها: "شامخ بمجدك محمد.. واصل بفكرك وجدد.. ونهتف  باسمك نردد.. عشت للأوطان".

 

وتابع الماجد: "محمد .. ابن سلمان.. نادر في كل زمان.. قوة وعدل وإيمان.. وهيبة وخير وأمان".

 

وأثارت الأغنية سخرية في مواقع التواصل الاجتماعي، قائلين إن راشد الماجد الذي يعد أحد أفراد "كتيبة التطبيل" التي لعبت دورا مختلفا بعد أزمة قطر، "أساء إلى مشواره الفني".

 

وسخر ناشطون من الأغنية التي لم تتجاوز الدقيقتين، موضحين أن "كلماتها ضعيفة ومكررة، ولا تتناسق مع اللحن".

 

وبعد أزمة قطر، شارك راشد الماجد وآخرين بأغنية من تأليف آل الشيخ أيضا تحت عنوان "علّم قطر"، شنوا خلالها هجوما عنيفا على الحكومة القطرية.

 



 

 



النقاش (4)
أنيس
الجمعة، 09-11-2018 12:11 ص
حب
امازيغي
الخميس، 08-11-2018 02:25 م
ومنشار بيدك تريد قتلى وتخفى جثتى تبت يداك وتخرج باكياً تنعى اغتيالى وأنت الخبث يسرى فى دماك
مصري
الخميس، 08-11-2018 02:19 م
هذا معناه أن بن سلمان البلطجي ما زال مطبقا بفكيه و كل أرجله علي السلطة و كل ما يقال عن رحيله إلي الظل هو خداع للرأي العام .
محمد علي
الخميس، 08-11-2018 02:10 م
سبحان الله شعوب العالم تتقزز و تقرف من اهل نجد و خذلانهم للاسلام و المسلمين و التاريخ يعيد نفسه ،،، مسيلمة الكذاب الذي صدقوه و تبعوه ،،، و هاهم الان ورء مسيلمة بن سعود و قروده و خنازيره . (96) الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى? رَسُولِهِ ? وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (97) وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَن يَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ ? عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ ? وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (98) وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَن يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ قُرُبَاتٍ عِندَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ ? أَلَا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَّهُمْ ? سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ ? إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (99)