حول العالم

الحزن يخيم على مواقع التواصل بعد إعلان وفاة القرضاوي

توفي العلامة يوسف القرضاوي عن عمر ناهز الـ96 عاماً - فيسبوك
توفي العلامة يوسف القرضاوي عن عمر ناهز الـ96 عاماً - فيسبوك

خيم الحزب على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، عقب إعلان نبأ وفاة العلامة الشيخ يوسف القرضاوي عن عمر ناهز الـ96 عاماً.

وأعرب رواد مواقع التواصل عن حزنهم لرحيل القرضاوي، مستذكرين ما قدمه العلامة خلال حياته، من مسانده لثورات "الربيع العربي"، ورفض التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، والتمسك بالقدس المحتلة.

وجاء نعي القرضاوي بوصفه آخر الأعلام الكبار وأهم المراجع الإسلامية لأكثر من نصف قرن من الزمن، لا سيما أنه جمع بين تراث الغزالي وتصوفه وفقه ابن تيمية واجتهاده في قالب علمي لم يسبقه إليه أحد.

وأشاد الناشطون بمواقف القرضاي التي أدت لمحاربته من قبل بعض الحكام ووضعه على قوائم الإرهاب، لكنه بقي ثابتا على مواقفه ولم تغره المغريات، حيث إنه اختار الوقوف مع المستضعفين والمظلومين في جميع أنحاء العالم.

وأعرب رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن حزنهم كون العلامة المصري توفي خارج بلاده مصر، وأنه لن يدفن في بلاده بسبب مواقفه من رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي.

 

اقرأ أيضا: القرضاوي.. حياة حافلة بالأحداث والتطورات الفاصلة (بروفايل)

وذكر الناشطون بمؤلفات الشيخ القرضاوي التي يبلغ عددها 170 مؤلفا من الكتب والرسائل والعديد من الفتاوى، تتضمن فكرا أصيلا يكرر نفسه، ولا يقلد غيره، ولا يطرق من الموضوعات إلا ما يعتقد أنه يضيف فيه جديداً من تصحيح فهم.

ونعى الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين وفاة الرئيس المؤسس للاتحاد في بيان، مؤكدا أن الأمة الإسلامية فقدت عالماً محققا من علمائها المخلصين الأفاضل.

 

1
النقاش (1)
mohamed al higazi
الإثنين، 26-09-2022 12:27 م
إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلف علينا خيرا منه.إلى جنات الخلد بإذن الله